الشيخ ابو احمد العقيلي

تاريخ عقيل بن ابي طالب

كتاب الاشراف بين الاصالة والانحراف : تأليف الشيخ عودة العقيلي
تحفة المطالب في تاريخ عقيل بن ابي طالب :تأليف الشيخ عودة العقيلي

    عقيل بن ابي طالب الهاشمي

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 364
    تاريخ التسجيل : 08/11/2009
    العمر : 57
    الموقع : http://zxcv.lifeme.net

    عقيل بن ابي طالب الهاشمي

    مُساهمة  Admin في الثلاثاء نوفمبر 10, 2009 10:30 pm

    عالم الانساب عقيل بن ابي طالب الهاشمي /
    .
    ولكن عقيل بن ابي طالب يشهد له من قال فيه رسول الله (ص) :ـ( امير المؤمنين) الذي كان من رسول الله بمنزلة هارون من موسى ...ويشهد لشاهد عقيل بن



    ابي طالب من كانوا خلفاء للمسلمين( ابو بكرالصديق) و(عمر بن الخطاب) كما ورد في (غدير خم )حيث قالوا له (بخ بخ بخ لك يااباالحسن اصبحت ولي كل مؤمن ومؤمنه ).
    وامير المؤمنين علي(ع ) امام وخليفة المسلمين والمؤمنين وقاضي القضاة حيث قال فيه (عمر بن الخطاب) ماكنت لمعضلة الاولها ابو الحسن .وهو صاحب نهج البلاغة الذي خطب خطبة بدون (نقط) واخرى بدون (ال )..وجميع المسلمين يعلمون منزلة الامام علي (ع) ..لماذا كل هذه المنزله للامام علي (ع) .ويذهب ليكلف عقيل بن ابي طالب ان يختار له من فحول العرب ..ايهما احق بالاتباع اليس المأموم يتبع الامام او العكس!؟
    والجواب :ـ
    1.قال النبي (ص) :ـ تخيروا لنطفكم ,فأن العرق دساس .
    2.الاسلام يحترم العلوم والاختصاصات ,فاذا مرض جسد الانسان يذهب الى الطبيب ..واذا مرض روحيا يذهب الى الامام .والاسلام يتيح المجال لتأخذ العلوم دورها عن طريق المختصين.
    3. علم الانساب يعترف به القران والاسلام وله اهمية كبيره جدا ,فمن شروط الدراسات الدينية في حوزات النجف الاشرف أن يكون المتقدم من ابوين طاهرين ..وتسمى (طهارة المولد ) .
    وعقيل بن أبي طالب كان نسابة عالما بأنساب العرب وأخبارهم ,فذهب اليه أمير المؤمنين (ع) قائلا: (اختر لي امرأة قد ولدتها الفحولة من العرب لأتزوجها لتلد لي غلاما فارساً) ولما أشار صاحب الشريعة الحقة بقوله: (الخال أحد الضجيعين فتخيروا لنطفكم) فقد أنجبت هذه المرأة المحترمة أعظم الرجال شجاعة وثباتا وإقداماً وهو حري بتلك الشجاعة الباهرة لأنهم معروفون فيها من كلا طرفيه..فقد تزوج أمير المؤمنين (ع) أم البنين (فاطمة) بعد وفاة الصديقة سيدة النساء فاطمة الزهراء (ع) وأنجبت له أربعة بنين هم العباس المسمى بالسقا ويسميه أهل النسب أبا القربة وصاحب راية الإمام الحسين (ع) وعبد الله وعثمان وجعفر وقد استشهدوا جميعاً مع الإمام الحسين (ع) في واقعة كربلاء يوم عاشوراء ولا بقية لهم إلا من العباس..
    وقال الإمام علي (ع) لأبنه ألحسن (ع) :- ((أكرم عشيرتك فأنهم جناحك الذي به تطير واصلك إليه تصير ويدك التي بها تصول ولا يستغني الرجل عن عشيرته ، وأن كان ذو مال أو جاه فأنه يحتاج إلى دفاعهم عنة بأيديهم وألسنتهم وهم أعظم الناس التفاتاً من ورائه ... الخ )) .
    فيتضح من ذلك أن علم الانساب علم جليل كبيرالقدر محترم من كافة المذاهب الاسلامية ..والمسلمين في تلك المذاهب ليس كلهم من العرب ..ويهتمون بعلم الانساب ..ويكون المتطفل الغير معترفا بهذا العلم منعوت وموصوف بالجهل ..والجاهل ضائع يتخبط .وعلم الانساب يقيمه الاسلام للتعارف والوحده الاسلامية والهدف الرئيسي من هذا العلم هو التقوى وذكر الله تعالى كما ورد في الاية حيث قال تعالى :ـ فإذا قضيتم مناسككم فاذكروا الله كذكركم آباءكم أو أشد ذكراً .و قال تعالى :ـ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّاللهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ .
    وروي عن النبي (ص) قال: أعطي لكل نبي سبعة رفقاء نجباء وأعطيت أنا أربعة عشر فذكر منهم عقيلا.
    اقوال في عالم الانساب (عقيل ) :ـ
    1.وكان عقيل بن ابى طالب ناسباً عالماً بقريش ، بين اللسان ، سديد الجواب لا يقوم له احد 1.
    2. وكان عقيل انسب قريش ، وكانت له طنفسه تصرح له تصرح فى مسجد رسول الله (ص) ، ويصلى عليها ويجتمع إليه فى علم النسب وأيام العرب ،وكان اسرع الناس جواباً ، وأخضرهم مراجعه فى القول وأبلغهم فى ذلك . 2.
    3. قال هشام بن محمد الكلبى : قال لى أبى : أخذت نسب قريش عن ابى صالح ، وأخذة ابو صالح عن عقيل بن ابى طالب .وقالوا : عقيل بن ابى طالب ،كان الرعيل الأول من حاملى على الأدب ، له مقام شامخ فى فن النسب . 3.
    نسب العالم بالانساب
    عقيل بن ابى طالب بن عبدالمطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصى بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤى بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر 4 . وكان يكنى ابا زيد وقيل يزيد-وقيل ابو عيسى 5.
    وهو ابن عم النبى (ص) ولد بمكة المكرمة بعد ولادة النبى بعشر سنين وكان طالب اسن من عقيل بعشر سنين وعقيل اسن من جعفر بعشر سنين وجعفر اسن من على بعشر سنين,وامهم جميعأ فاطمة بنت اسد بن هاشم 6.
    يقول ابن اسحاق كان من نعمة الله على علي بن ابى طالب.وما صنع الله له واردة به الخير ان قريش اصابتهم ازمة شديدة وكان ابى طالب ذا عيال كثيرة.فقال رسول الله (ص)للعباس عمه.
    يا عباس ان اخاك ابا طالب كثير العيال.وقد اصاب الناس ماترى من هذه الازمة.فانطلق بنا فلنخفف عنه من عيالة.اخذ من بنيه رجلا.وتأخذ رجلا فنطعمهما عنه فقال العباس نعم .
    فانطلقا حتى اتيا ابا طالب ,فقالا لهما ابو طالب :اذا تركتما لى عقيلا فاصنعا ما شئتما 7.
    ومات عقيل سنه خمسين من الهجرة فى خلافه معاويه 8.
    محاورات عقيل بن ابي طالب مع معاوية
    ـ لما قدم عقيل بن أبي طالب على معاوية أكرمه وقربه وقضى حوائجه وقضى عنه دينه. ثم قال له في بعض الأيام: والله إن عليا [ غير ] حافظ لك قطع قرابتك، وما وصلك، ولا اصطنعك.
    قال له عقيل: والله لقد أجزل العطية وأعظمها، ووصل القرابة وحفظها، وحسن ظنه بالله إذا ساء به ظنك، وحفظ أمانته، وأصلح رعيته، إذا خنتم وأفسدتم وجرتم، فاكفف لا أبا لك! فإنه عما تقول بمعزل.
    وقال له معاوية: أبا يزيد، أنا لك خير من أخيك علي. قال: صدقت إن أخي آثر دينه على دنياه وأنت آثرت دنياك على دينك، فأنت خير لي من أخي وأخي خير لنفسه منك.
    وقال له ليلة الهرير: أبا يزيد، أنت الليلة معناه. قال: نعم ويوم بدر كنت معكم 9.
    ـ قال رجل لعقيل: إنك لخائن حيث تركت أخاك وترغب إلى معاوية.
    قال: أخون مني والله من سفك دمه بين أخي وابن عمي أن يكون أحدهما أميرا!
    ودخل عقيل على معاوية وقد كف بصره، فأجلسه معاوية على سريره ثم قال له: أنتم معشر بني هاشم تصابون في أبصاركم! قال: وأنتم معشر بني أمية تصابون في بصائركم!
    ودخل عتبة بن أبي سفيان، فوسع له معاوية بينه وبين عقيل، فجلس بينهما.
    فقال عقيل: من هذا الذي أجلس أمير المؤمنين بيني وبينه؟ قال: أخوك وابن عمك عتبة. قال: أما إنه إن كان أقرب إليك مني، إني لأقرب لرسول الله (ص) منك ومنه، وأنتما مع رسول الله (ص)أرض ونحن سماء!
    قال عتبة: أبا يزيد، أنت كما وصفت، ورسول الله (ص) فوق ما ذكرت، وأمير المؤمنين (ع) عارف بحقك. ولك عندنا مما تحب أثر مما لنا عندك مما نكره . 10.
    ـ ودخل عقيل على معاوية يوما، فقال لأصحابه: هذا عقيل عمه أبو لهب.
    قال له عقيل: وهذا معاوية عمته حمالة الحطب! ثم قال: يا معاوية، إذا دخلت النار فاعدل ذات اليسار فإنك ستجد عمي أبا لهب مفترشا عمتك حمالة الحطب، فانظر أيهما خير الفاعل أو المفعول به؟
    وقال له معاوية يوما: ما أبين الشبق في رجالكم يا بني هاشم! قال: لكنه
    في نسائكم أبين 11 يا بني أمية!
    وقال له معاوية يوما: والله إن فيكم لخصلة ما تعجبني يا بني هاشم، قال:
    وما هي؟ قال: لين فيكم. قال: لين ماذا؟ قال: هو ذاك. قال: إيانا تعير يا معاوية، أجل والله، إن فينا للينا من غير ضعف وعزا من غير جبروت، وأما أنتم يا بني أمية، فإن لينكم غدر، وعزكم - سلمكم خ ل - كفر.
    قال معاوية: ما كل هذا أردنا يا أبا يزيد! قال عقيل:
    لذي اللب قبل اليوم ما يقرع العصا * وما علم الإنسان إلا ليعلما.
    قال معاوية
    :
    وإن سفاه الشيخ لا حلم بعده * وإن الفتى بعد السفاهة يحلم
    وقال معاوية لعقيل بن أبي طالب: لم جفوتمونا يا أبا يزيد؟ فأنشأ يقول:
    إني امرؤ مني التكرم شيمة * إذا صاحبي يوما على الهون أضمرا
    ثم قال: وأيم الله يا معاوية، لئن كانت الدنيا مهدتك مهادها وأظلتك بحذافيرها ومدت عليك أطناب سلطانها، ما ذاك بالذي يزيدك مني رغبة ولا تخشعا لرهبة.
    قال معاوية: لقد نعتها أبا يزيد نعتا هش له قلبي، وإني لأرجو أن يكون الله تبارك وتعالى ما رداني برداء ملكها وحباني بفضيلة عيشها إلا لكرامة ادخرها لي،، وقد كان داود خليفة وسلمان ملكا، وإنما هو لمثال يحتذى عليه، والأمور أشباه، وأيم الله يا أبا يزيد، لقد أصبحت علينا كريما وإلينا حبيبا، وما أصبحت لك إساءة .
    ـ قال معاوية لعقيل بن أبي طالب: إن عليا قد قطعك ووصلتك، ولا يرضيني منك إلا أن تلعنه على المنبر. قال: أفعل، فأصعد، فصعد، ثم قال بعد أن حمد الله وأثنى عليه:
    أيها الناس، إن أمير المؤمنين معاوية أمرني أن ألعن علي بن أبي طالب، فالعنوه، فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين. ثم نزل.
    فقال له معاوية: إنك لم تبين أبا يزيد من لعنت بيني وبينه؟ قال: والله لا زدت حرفا ولا نقصت آخر، والكلام إلى نية المتكلم 12.
    وفد عليه - أي معاوية - عقيل بن أبي طالب منتجعا زائرا. فرحب به معاوية وسر بوروده، لاختياره إياه على أخيه، وأوسعه حلما واحتمالا.
    فقال له: يا أبا يزيد، كيف تركت عليا؟ فقال: تركته على ما يحب الله ورسوله وألفيتك على ما يكره الله ورسوله.
    فقال له معاوية: لولا أنك زائر منتجع [ جنابنا ] لرددت عليك أبا يزيد جوابا تألم منه.
    ثم أحب معاوية أن يقطع كلامه مخافة أن يأتي بشئ يخفضه، فوثب عن مجلسه وأمر له بنزل وحمل إليه مالا عظيما. فلما كان من غد جلس وأرسل إليه فأتاه، فقال له: يا أبا يزيد، كيف تركت عليا أخاك؟ قال تركته خيرا لنفسه منك، وأنت خير لي منه.
    فقال له معاوية: أنت والله كما قال الشاعر:
    وإذا عدوت فخار آل محرق * فالمجد منهم في بني عتاب
    فمحل المجد من بني هاشم منوط فيك يا أبا يزيد ما تغيرك الأيام والليالي.
    فقال عقيل:
    اصبر لحرب أنت جانيها * لابد أن تصلى بحاميها
    وأنت والله يا ابن أبي سفيان كما قال الآخر:
    وإذا هوازن أقبلت بفخارها * يوما فخرتهم بآل مجاشع
    بالحاملين على الموالي عزمهم * والضاربين الهام يوم الفازع
    ولكن أنت يا معاوية، إذا افتخرت بنو أمية فبمن تفتخر؟ فقال معاوية:
    عزمت عليك أبا يزيد لما أمسكت، فإني لم أجلس لهذا، وإنما أردت أن أسألك عن أصحاب علي فإنك ذو معرفة بهم. فقال عقيل سل عما بدا لك.
    فقال: ميز لي أصحاب علي، وابدأ بآل صوحان، فإنهم مخاريق الكلام.
    قال: أما صعصعة: فعظيم الشأن، عضب اللسان، قائد فرسان، قاتل أقران، يرتق ما فتق ويفتق ما رتق، قليل النظير.
    وأما زيد و عبد الله: فإنهما نهران جاريان يصب فيهما الخلجان ويغاث بهما البلدان، رجلا جد لا لعب معه، وبنو صوحان كما قال الشاعر:
    إذا نزل العدو فإن عندي * أسودا تخلس الأسد النفوسا
    فاتصل كلام عقيل بصعصعة، فكتب إليه:
    بسم الله الرحمن الرحيم، ذكر الله أكبر وبه يستفتح المستفتحون، وأنتم مفاتيح الدنيا والآخرة.
    أما بعد، فقد بلغ مولاك كلامك لعدو الله وعدو رسوله فحمدت الله على ذلك وسألته أن يضئ بك إلى الدرجة العليا والقضيب الأحمر 13.والعمود الأسود، فإنه عمود من فارقه فارق الدين الأزهر. ولئن نزعت بك نفسك إلى معاوية طلبا لماله إنك لذو علم بجميع خصاله، فاحذر أن تعلق بك ناره فيضلك عن الحجة! فإن الله قد رفع عنكم أهل البيت ما وضعه في غيركم، فما كان من فضل أو إحسان فبكم وصل إلينا، فأجل الله أقداركم وحمى أخطاركم وكتب آثاركم، فإن أقداركم مرضية وأخطاركم محمية وآثاركم بدرية، وأنتم سلم الله إلى خلقه ووسيلته إلى طرقه، أيد علية ووجوه جلية، وأنتم كما قال الشاعر:
    فما كان من خير أتوه وإنما * توارثه آباء آبائهم قبل
    وهل ينبت الخطي إلا وشيجه * وتغرس إلا في منابتها النخل 14.
    قال الوليد بن عقبة لعقيل في مجلس معاوية: غلبك أخوك يا أبا يزيد على الثروة؟ قال: نعم وسبقني وإياك إلى الجنة.
    قال: أما والله إن شدقيه لمضمومان من دم عثمان. فقال: وما أنت وقريش؟ والله ما أنت فينا إلا كنطيح التيس!
    فغضب الوليد (من قوله خ ل) وقال: والله لو أن أهل الأرض اشتركوا في قتله لأرهقوا صعودا، وإن أخاك لأشد هذه الأمة عذابا. فقال (عقيل خ):
    صه! والله إنا لنرغب بعبد من عبيده من صحبة أبيك عقبة ابن أبي معيط!
    قال معاوية يوما وعقيل عنده: هذا أبو يزيد لولا علمه أني خير له من أخيه لما أقام عندنا وتركه. فقال عقيل: أخي خير لي في ديني وأنت خير لي في دنياي وقد آثرت دنياي، اسأل الله خاتمة خير 15.
    روى المدائني، قال: قال معاوية يوما لعقيل بن أبي طالب: هل من حاجة فأقضيها لك؟ قال: نعم جارية عرضت علي وأبى أصحابها أن يبيعوها إلا بأربعين ألفا.
    فأحب معاوية أن يمازحه، فقال: وما تصنع بجارية قيمتها أربعون ألفا وأنت أعمى تجتزئ بجارية قيمتها خمسون درهما؟ قال: أرجو أن أطأها فتلد لي غلاما إذا أغضبته يضرب عنقك! فضحك معاوية وقال: مازحناك يا أبا يزيد، وأمر فابتيعت له الجارية التي أولد منها مسلما... 16.
    بعض من ذراري عقيل بن ابي طالب .
    ـ كتب العلامة المحقق السيد عبدالرزاق المقرم في كتابه الموسوم بـ "الشهيد مسلم بن عقيل" مقالة تحت عنوان "الخَلَف عن عقيل..
    عقيل بن أبي طالب ذلك الشريف المبجّل وقد خلفه في المآثر (شهيد الكوفة) وولده الأطايب شهداء الطفّ الذين لم يسبقهم سابق ولا يلحقهم لاحق.
    ومن هنا كان السّجاد (ع) يعطف على ولد آل عقيل أكثر من ولد آل جعفر، فقيل له في ذلك، قال: إنّي لا أذكر يومهم مع أبي عبد الله الحسين (ع) فأرق لهم18.
    ولم يزل له ذكر خالد في أحفاده المتعاقبين فإنهم بين علماء أعاظم وفقهاء مبرزين وشعراء محدثين وأُمراء صالحين ونسابين، وقد انتشروا في مصر واليمن وحلب وبيروت ونصيبين والمدينة والكوفة والحلّة وطبرستان وخراسان وجرجان وكرمان وقم واصفهان.
    وكان القاسم بن محمد بن عبد الله بن محمد بن عقيل بن أبي طالب فاضلاً تقياً وأخوه عقيل جليل ثقة صاحب حديث وعمهما عقيل بن عبد الله نسابة مشجراً وحفيد عقيل هذا جعفر بن عبد الله الأصفهاني عالم نسّابة شيخ شبل ابن تكين مات سنة 334هـ.
    ومحمد بن مسلم بن عقيل بن عبد الله بن محمد بن عقيل بن أبي طالب يعرف بابن المزينة كان أمير المدينة قتله ابن أبي الساج.
    وابنه أبو القاسم أحمد بن محمد المذكور، له أدب وفضل مات سنة 330هـ والعباس بن عيسى الأوقص ولي القضاء للداعي الكبير الحسن بن زيد على جرجان وقد أولد بكرمان18.
    وعبد الله بن عبد الرحمن بن عبد الله بن أبي الفتح بن محمد بن عقيل العقيلي الطالبي ولد سنة 698 وتوفي سنة 769 ولي القضاء وقرأ القراءات السبع على الصائغ وله تفسير القرآن في مجلّدين والجامع النفيس 19.
    ومن أحفاد عقيل بن أبي طالب السيد اسماعيل بن السيد أحمد المازندراني الطبرسي النوري، فقيه من فقهاء الإمامية، متبحّر في العلم، واسع الإطلاع، دقيق النظر، وكان من أساتذته سيّد الأمة ومجدد المذهب السيّد ميرزا محمد حسن الشيرازي، وميرزا حبيب الله الرشتي، سكن النجف وكانت له الإمامة في الجماعة داخل المشهد المطهر، وله تآليف رائقة في العقائد والأخلاق، منها كفاية الموحّدين في أصول الدين، طبعت بالفارسية في ثلاث مجلدات، وله في شرح نجاة العباد لشيخ الطائفة صاحب الجواهر قدّس سرّه، طبع منه مجلّدان في الطهارة والصلاة، وله كتاب في أصول الفقه رآه شيخنا الجليل المدقّق الشيخ آغا بزرك صاحب الذريعة عند صهره الشيخ علي المدرّس الطهراني توفي غرّة شعبان سنة 1321هـ في الكاظمية ودفن في الصحن الشريف 20.
    وفي كربلاء من أحفاد عقيل بن أبي طالب بيت كبير وطائفة جليلة يعرفون بالعقيليين لهم أوقاف كثيرة.
    وورد في كتاب لباب الانساب والالقاب والاعقاب 21.
    ـ الاحول هو عبد الله بن محمد بن عقيل والعقيلية كلهم اولاد الاحول.
    ـ دخنة هو ابراهيم بن عبد الله بن محمد بن عقيل له عقب يعرف في العراق بـ بني دخنة .
    ـ دافن الكلب هو ابراهيم بن الحسن بن اسحاق العريضي العقيلي لا عقب له بالاجماع والاتفاق.
    ـ رمح عبد الرحمن بن عقيل بن ابي طالب لا عقب له بالاتفاق.
    ـ اللقلق هو علي بن ابراهيم دخنة بن عبد الله بن مسلم بن عبد الله الاحول له عقب يقال لهم بنو اللقلق اكثرهم بنصيبين.
    ويوجد كتاب اللآلئ السنية في الأعقاب العقيلية المسمى العقيليون في المخلاف السليماني وتهامة
    تأليف السيد أحمد بن على بن محمد الراجحي العقيلي في 3 اجزاء وهو الطبعة الثالثة عام 1427هـ 2006م.
    الجزء الاول يذكر فيه ترجمة وسيرة عقيل بن ابي طالب وتراجم لمجموعة من ابنائه واحفاده.
    وكذلك عن السادة الاشراف العقيليون في جزيرة العرب في تهامة ومنطقة جازان وعسير والحجاز واليمن وكذلك بلاد حيس وحضرموت.
    والجزء الثاني فقد ذكر فيه السادة الاشراف آل النويري العقيليون في السعودية وفي غزة فلسطين .
    وكذلك السادة الاشراف العليقات العقيليون في جزيرة سيناء والقليوبية والصعيد والاسكندرية بمصر .
    وكذلك السادة الاشراف العقيليون آل باجابر في حضرموت والحجاز بالسعودية.
    وكذلك السادة الاشراف العقيليون العرابية في الحجاز.
    وكذلك السادة الاشراف العقيليون آل العدساني في الاحساء بالسعودية والكويت.
    وكذلك السادة الاشراف العقيليون آل بن سلم في حضرموت والحجاز.
    و الجزء الثالث خصص للأعلام من السادة الأشراف العقيليين .
    الهوامش
    1.البيان والتبين:الجاحظ:ج1|ص262.
    2.. الأستيعاب : ابن عبد البر :ج1: ص 1078.
    3.ز الفهرس : ابن النديم :ص108 .
    4. نسب قريش :الزبيرى ص12-13-14-15 .
    5. تاريخ دمشق لابن عساكرجزء41 ص 4 .
    6. جهمرة النسب لهشام الكلبى ص30.
    7. السيرة النبوية لابن هشام ص 229 .
    8. البدايه والنهايه:ابن كثير:ج8:ص49.
    9. العقد الفريد: ج 4 ص 5 وأنساب الأشراف: ج 1 ص 72 - 73 آخره. وذيله في الإستيعاب: ج 3 ص 158 على هامش الإصابة. والبحار: ج 42 ص 114 قسما منه.
    10. العقد الفريد: ج 4 ص 5. أنساب الأشراف: ج 1 ص 73.
    11. أنساب الأشراف: ج 1 ص 72.
    12. العقد الفريد: ج 4 ص 29.
    13. القضيب الأحمر يظهر معناه مما نقله ينابيع المودة (ص 103 - 104) إنه شجرة غرسها الله في جنة عدن بيمينه، فمن أراد أن يستمسك به فليتمسك بحب علي بن أبي طالب. أوردناه ملخصا لعله مراده تحرير عقيل على ولاته أمير المؤمنين عليه السلام حيث إنه جاء إلى معاوية للدنيا. وأخرجه سبط بن الجوزي في التذكرة.
    14. مروج الذهب: ج 3 ص 46 - 47.
    15. ابن أبي الحديد: ج 4 ص 93. والغارات: ج 1 ص 552. والبحار: ج 42 ص 114 عن ابن أبي الحديد.
    16. ابن أبي الحديد: ج 11 ص 251. والحلبي في السيرة: ج 1 ص 304. والبحار: ج 42 ص 116.
    17. كامل الزيارة لابن قولويه ص107.
    18. عمدة الطالب.
    19. طبقات القراء ج1 ص428.
    20 . أعيان الشيعة ج11 ص253.


    21. للشيخ العلامة النسابة ابي الحسن علي بن ابي القاسم بن زيد البيهقي الشهير بابن فندق وهو من تحقيق السيد مهدي الرجائي وتحت اشراف السيد محمود المرعشي وبرعاية وتقديم العلامة النسابة الفقيه المرعشي النجفي ..

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 23, 2017 9:09 pm