الشيخ ابو احمد العقيلي

تاريخ عقيل بن ابي طالب

كتاب الاشراف بين الاصالة والانحراف : تأليف الشيخ عودة العقيلي
تحفة المطالب في تاريخ عقيل بن ابي طالب :تأليف الشيخ عودة العقيلي

    أسرار واعترافات من ملف السيد الشريف رئيس حكومة الأشراف في مصر

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 364
    تاريخ التسجيل : 08/11/2009
    العمر : 57
    الموقع : http://zxcv.lifeme.net

    أسرار واعترافات من ملف السيد الشريف رئيس حكومة الأشراف في مصر

    مُساهمة  Admin في الخميس نوفمبر 12, 2009 8:06 am

    أسرار واعترافات من ملف السيد الشريف رئيس حكومة الأشراف في مصر
    محمد الباز


    يتمتع السيد الشريف الرجل الذي يحمل علي كتفيه مسئولية نقابة الأشراف بهدوء لا يتناسب مطلقا مع المسئوليات التي يقوم بها، ولا مع الهجوم الحاد الذي يتعرض له من بعض أبناء الأشراف، ولا مع حالة التربص التي يبديها البعض بسبب ما يتردد عن سيطرة أحمد عز علي نقابة الأشراف واستغلالها في خدمة الحزب الوطني.
    الأوراق والملفات كثيرة كنت قد تناولت الكثير منها في حلقات سابقة عن نقابة الأشراف، ومنذ أكثر من شهرين والنقيب ينتقل من محافظة إلي محافظة حالت دون أن نلتقي، وعندما التقينا الأسبوع الماضي فتحت معه الكثير من الملفات، تحدث بصراحة، وحملت لي تعبيرات وجهه أحيانا أن هناك ما لا يجب أن يقال أو يصرح به فاحترمت رغبته.

    ما قاله السيد الشريف يمس خمسة ملايين شريف في مصر، أوضاعهم حساسة بالطبع، قررت أن أبدأ معه من نقطة ساخنة جدا ، قلت له: يحاول الأشراف أن يظهروا وكأنهم فئة أعلي من الناس... يتعاملون علي أنهم متميزون ولابد أن يحصلوا علي مميزات...فهل هذا من حقهم؟ بهدوء شديد قال السيد الشريف: الأشراف ليسوا طبقة أعلي وإذا كان لهم شرف الانتساب إلي الرسول صلي الله عليه وسلم، فإن شرف الانتساب هذا يلزمهم أن يكونوا أكثر الناس تواضعا وألفة بين الناس.

    ومن بين الأوراق التي تؤكد ذلك أن كل شريف يحمل توجيها من النقابة هذا نصه: أخي الشريف إنك بانتسابك إلي آل البيت لا تتميز بهذا علي سائر الناس وإنما هو شرف تزينه تقوي الله سبحانه وتعالي القائل :"إن أكرمكم عند الله أتقاكم".

    التوجيه موجود صحيح، لكن هناك كثيرا من أبناء الأشراف من لا يلتزمون به، ومن بين ما يوجه إلي نقابة الأشراف أنها تهمل في تحقيق الأنساب، بل وصل الأمر إلي الحديث عن تزوير في الأنساب يقوم به البعض، سألته: هل صحيح أن هناك أنساباً مزورة في نقابة الأشراف وأن هناك من يحمل عضوية النقابة دون أن يكون فعلا من نسل الرسول صلي الله عليه وسلم.

    رفض السيد الشريف هذا الاتهام، واعتبره غير دقيق...فالأشراف في مصر خمسة ملايين يتركزون بشكل أساسي في الصعيد وبعض محافظات الوجي البحري، والنسابون الموجودن في مصر يصل عددهم إلي 15 نسابا تستأنس النقابة برأيهم، ولا نتعامل مع أي واحد يطلق علي نفسه أنه محقق أنساب، فلابد أن يكون النساب معتمدا من النقابة.

    النسابون في مصر نوعان، الأول نوع حصل علي درجات علمية عالية، بعضهم حاصل علي الدكتوراة في علم الأنساب، أما النوع الثاني فيطلق عليهم القيادات الطبيعية، وهم أشخاص يتوارثون المهنة أبا عن جد.، ويشترط فيمن يعمل نسابا أن يتمتع بالصدق والأمانة.

    قلت للسيد الشريف إن هذا لا يمنع أن هناك خللا في منظومة تحقيق الأنساب في مصر؟.. قال: كل مجتمع فيه الكويس والوحش، فربنا خلق الخير والشر في الحياة، لكن ما أحب التأكيد عليه أنه ليس لدينا في نقابة الأشراف طرف له صلة بأي موضوع يمس عمليات التزوير، وأي شخص لديه مستند يثبت أي شيء فالنقابة مستعدة للتحقيق في هذه المستندات فورا، فنحن لسنا فوق مستوي النقد، ونقبل أي اقتراح أو شكوي، فعندما يتقدم لنا أحد بنسبه ويثبت بالنسبة لنا نخرج له القرار رافعين حديث الرسول الذي يحدد لنا الطريق وهو: الداخل فينا بغير نسب ملعون...والخارج منا بغير سبب ملعون، فمن يكذب علي الأشراف ويقول إنه منهم وهو ليس كذلك يلعنه الله، ومن قال إنني لست من الأشراف متبرئا منهم لأي سبب من الأسباب يلعنه الله أيضا.

    عندما تولي السيد الشريف أمر النقابة كان نقيبها السابق السيد أحمد كامل ياسين قد أنشأ لجنة تبحث في سجل الأنساب بطريقة علمية وثائقية بحتة، واللجنة الآن تعمل بقاعدة مهمة وهي أن يأتي النسب ليس من أعلي ولكن من قاعدة الهرم، فإذا تقدم شخص وقال إنه ينتمي للأشراف من مكان ما، فإن اللجنة ترجع النسب إلي أهل المنطقة التي جاء منها من خلال لجنة الأشراف الموجودة هناك، وإذا تم التوقيع من خلال اللجان الأساسية وثبت بالدليل القاطع وشهادة الشهود والمستندات الدالة صدق كلامه تعتمد العضوية في النقابة.

    قلت للسيد الشريف: أشراف بورسعيد شكوا من أنه ليس لديهم لجنة لتحقيق الأنساب، وأنهم عندما يحتاجون إلي شهادة يضطرون للسفر إلي أقاصي الصعيد وأنهم يحتاجون إلي مكتب تحقيق أنساب لديهم لن يخدمهم وحدهم ولكنه سيخدم محافظات الوجه البحري كلها؟

    لم ينكر السيد الشريف علي أشراف بورسعيد مطالبهم، قال: بعد أن توليت العمل مباشرة في النقابة قمت بزيارة إلي الغربية وكفر الشيخ وأسوان والأقصر وقنا والبحر الأحمر والقليوبية والإسكندرية، وسوف أكمل برنامج الزيارات إلي المحافظات الأخري، لأن الحوار مع الأشراف بشكل مباشر في قواعدهم يساعد علي التواصل بشكل كبير ويمكننا من التعرف علي مشاكلهم علي أرض الواقع.

    يتحدث نقيب الأشراف كثيرا عن دور النقابة في حل مشاكل أعضائها، وهو ما دفعني إلي أن أسأله عن تمويل النقابة، من أين ينفق علي ملايين الأشراف وكثير منهم يعيش ظروفا اقتصادية صعبة؟

    يقول الشريف إن تمويل نقابة الأشراف يأتي من الداخل من أبناء الأشراف وتحديدا من خلال الاشتراكات ، كل عضو يدفع اشتراكا قدره 15 جنيها سنويا، لكن أغلب الأعضاء لا يدفعون الاشتراك بسبب مشاغلهم الكثيرة، هذا إلي جوار تبرع القادرين من أبناء الأشراف لصندوق التكافل الاجتماعي، وتصل إيرادات النقابة سنويا حوالي 500 ألف جنيه، وقد وصلت التبرعات التي دخلت الصندوق حوالي مليون و800 ألف جنيه، ومن خلال هذا الدخل تقوم النقابة بالصرف علي الأسر الفقيرة والمعدمة، وذلك طبقا للحالات التي تقرها لجنة متخصصة.

    هذه الأموال التي تدخل النقابة عن طريق الاشتراكات والتبرعات، ورغم أنها ليست كبيرة، سألت السيد الشريف عنها وهل هناك رقابة علي أشكال إنفاقها أم أن المسألة تسير بقرارات منفردة؟

    قال: توجد رقابة محاسبية دقيقة في نقابة الأشراف تشرف عليها لجنة من المجلس الأعلي للنقابة، ويوجد مراقب حسابات وإدارة مالية علي أعلي نظام مؤسسي، ولا تخضع هذه اللجنة بالطبع لرقابة الجهاز المركزي للمحاسبات، لأننا لسنا أموالا عامة، فنحن لا نأخذ مليما واحدا من الدولة ولذلك لا يحق لها أن تراقبنا بأي شكل من الأشكال.

    وحتي يؤكد النقيب أن اللجنة القانونية التي تشرف علي الرقابة المالية علي أعلي مستوي من الكفاءة والدقة، فقد أشار إلي أسماء هذه اللجنة القانونية حتي يضفي علي كلامه ثقلا ومصداقية، فاللجنة مكونة من المستشار فاروق سلطان رئيس المحكمة الدستورية العليا، وعضوية المستشار عبد الناصر السباعي مساعد وزير العدل، والمستشار محمود صبح العطار نائب رئيس مجلس الدولة.

    فكرة التمويل التي تحدث عنها السيد الشريف بشفافية واضحة جعلتني أعيده مرة ثانية إلي ما أثير عن رغبة العقيد القذافي في إثبات نسبه إلي الأشراف، وقد ذهب وفد من نقابة الأشراف كان من بينهم النقيب السابق شخصيا أحمد كامل ياسين إلي ليبيا لمقابلة العقيد علي هامش رغبته في أن يحمل نسب الأشراف، قلت له هذا الملف غامض إلي حد كبير، لقد تناولته وسائل الإعلام وفجأة توقف كل شيء، فهل حصل العقيد القذافي علي عضوية نقيب الأشراف؟

    يقول السيد الشريف: لم أكن موجودا في الرحلة إلي ليبيا التي شارك فيها عدد كبير من قيادات النقابة، لكن القاعدة العامة التي أحب أن أثبتها أن أي شخص عنده ما يثبت نسبه يستحق أن يحصل علي العضوية، ولا فرق عندي بين المسئول وغير المسئول...الكبير والصغير ..الفقير والغني، كلهم أمام نقابة الأشراف سواسية.

    وكون القذافي يرجع إلي نقابة الأشراف في مصر لإثبات نسبه فهذا أمر طبيعي لأننا في النهاية نمثل المرجعية الأساسية لأنساب آل البيت، ليس علي مستوي مصر فقط ولكن علي مستوي العالم كله، فالأشراف منتشرون في دول العالم كلها.

    سألته: أريد أمرا محددا وهو هل حصل القذافي علي عضوية نقابة الأشراف أم لا؟

    قال: حسب علمي أن المستندات الخاصة بالقذافي لم تستكمل، وكان هناك طلب من لجنة تحقيق الأنساب بنقابة الأشراف إلي القذافي ومعاونيه ليستكملوا المستندات الخاصة به، لكن يبدو أن هذه الأوراق لم تستكمل حتي الآن ، ولذلك فإنه لم يحصل علي العضوية.

    قلت له: كيف لم يحصل عليه وهناك من يؤكد أنه دفع عشرة ملايين دولار للنقابة علي سبيل التبرع من أجل إثبات نسبه؟رد السيد الشريف بسرعة: إن شئيا من هذا لم يحدث علي الإطلاق، فلا العقيد القذافي تبرع للنقابة بعشرة ملايين دولار ولا حصل علي العضوية، ثم إننا لا نتلقي أي تبرعات من الخارج تحت أي مسمي، وهذا ثابت في أوراقنا وللمرة الثانية من لديه مستند واحد يدين أي شيء في نقابة الأشراف فعليه أن يتقدم به إلي الجهات المسئولة لتحقق فيه، فنحن ليس لدينا ما نخاف منه علي الإطلاق.

    من تبرع القذافي المزعوم لنقابة الأشراف إلي ما يعترض عليه الكثير من أبناء الأشراف في مصر وهو سيطرة أحمد عز أمين التنظيم في الحزب الوطني عليها، استنكر السيد الشريف هذا الكلام تماما، فقلت له: اسمح لي يا سيادة النقيب فكثيرون من أبناء الأشراف يقولون إن نقابة الأشراف تتحرك الآن بين ثنائية نقيب راحل صنع أحمد عز ونقيب حالي صنعه أحمد عز.

    استوقفني السيد النقيب معترضا علي هذا الكلام، الذي اعترض عليه واعتبره أنه ليس لائقا وأن من يرددونه ليسوا علي حق مطلقا وبدأ يوضح ما يجري بخصوص أحمد عز في النقابة قال: أولا السيد أحمد عز ابن من أبناء الأشراف سواء كان يتولي منصبا سياسيا أو غير منصب سياسي، ونسبه مسجل منذ مدة طويلة جدا، وقبل أن يتولي حتي منصب أمين التنظيم في الحزب الوطني، وهو كذلك عضو المجلس الأعلي للنقابة قبل أن أتولي أنا منصب نقيب الأشراف، وهو مجلس مكون من العديد من الشخصيات العامة والمسئولين الذين ينتمون لأبناء الأشراف.

    قلت له : لكن عز يحتل مكانة خاصة في النقابة، وليس ضروريا أن تكون هناك وقائع مادية لكن كثيرا مما يجري ويشعر به أبناء الأشراف يشير إلي أن هناك نفوذا لهذا الرجل في النقابة؟

    يقول السيد الشريف: داخل نقابة الأشراف نحن جميعا أسرة واحدة، لا فرق بين غني وفقير ولا فارق بين من ينتمي لحزب ومن لا ينتمي لحزب، فشرف انتمائنا للرسول صلي الله عليه وسلم يغنينا عن كل شيء، وأن تكون شريفا فهذا مقدم علي أن تكون مسئولا أو شخصية حزبية أو غير حزبية، ثم إنه من حق الشريف أن يمارس حقوقه في المجتمع مثله مثل أي شخص آخر، لا نستطيع أن نمنع أحدا من أن يمارس العمل السياسي أو أن يكون مسئولا.

    سألته بشكل مباشر عن أحد أعضاء النقابة الذي يقول إن أحمد عز كان وراء اضطهاده واعتقاله وتعذيبه وأنه فعل ذلك من أجل خلافه مع النقيب السابق أحمد كامل ياسين صهر أحمد عز؟

    هذه القصة مشهورة وسمع عنها نقيب الأشراف، لكنه أكد أنها لم تحدث مطلقا، وكان رده عمليا أننا لو جئنا بهذا الابن وهو ابن عزيز جدا من أبناء الأشراف وأجلسناه في حجرة مع عشرين شخصا آخرين وأدخلنا عليهم أحمد عز وقلنا له أخرج هذا الابن من بينهم فلن يستطيع أن يفعل ذلك، لأن أحمد عز لا يعرفه من الأساس.

    هناك كثير من التفاصيل لكن يبدو أن هذا الملف مزعج بما فيه الكفاية فاحترمت رغبة السيد النقيب في ألا نتحدث فيه أكثر من ذلك.

    لكنني اخترت أن أنهي كلامي مع السيد الشريف من نقطة ساخنة أخري وأخيرة، قلت له: هناك اعتراض من فئات كثيرة في المجتمع المصري علي أن يحصل أحفاد الرسول علي لقب الأشراف، فما معني أنهم أشراف؟وهل معني ذلك أن غيرهم ليسوا أشرافا؟ إن هذا اللقب الذي يحصل عليه الأشراف فيه إهانة للآخرين وتمييزا ضدهم وعنصرية مرفوضة؟

    وكما بدأ هادئا أنهي كلامه هادئا أيضا قال: كلمة الشريف تعود إلي الأصل وهو حضرة الحبيب صلي الله وسلم الذي شرفه الله بشرف حمل الرسالة، وهو دليل علي إكرامه للرسول ولآل بيته، والمسلمون جميعا ملزمون عقب كل صلاة أن يحيوا ويصلوا علي سيدنا محمد وعلي آل سيدنا محمد، وإن كان هذا الأمر لا يجب أن يجعلنا أبدا فئة فوق فئات المجتمع الأخري، بل يجعلنا الأكثر حرصا علي الالتزام وأن نكون قدوة للآخرين.

    أنهيت حديثي مع السيد نقيب الأشراف السيد الشريف، لكن وأنا أجمع أوراقي من أمامه شعرت بأن الملف لا يزال مفتوحا وأن الكلام مع الأشراف وعنهم لابد أن يتواصل، وهو ما سيحدث بالفعل.

    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 364
    تاريخ التسجيل : 08/11/2009
    العمر : 57
    الموقع : http://zxcv.lifeme.net

    رد: أسرار واعترافات من ملف السيد الشريف رئيس حكومة الأشراف في مصر

    مُساهمة  Admin في الخميس نوفمبر 12, 2009 8:09 am

    من هـــــــم الأشـــراف فى مصـــر ؟



    لا يسمع أحداً كثيراً عن مجموعة أو فئة تسمى الأشراف خاصة المسيحيين الأقباط بالرغم من أن الأقباط أصل مصر ولكن لإنعزالهم نتيجة للأضطهاد الشديد لا يعرفون من هم الأشراف فى مصر ؟ وبصورة مختصرة لتوعية الأقباط أنه يقال أن الأشراف هم سلالة العرب القريشيين وخاصة أهل بيت رسول الإسلام من الذين غزوا مصر وأستوطنوها ولهم سجلات خاصة مثبوت فيها أنسابهم , كما يوجد لهم موقع على شبكة المعلومات العنكبوتية وشعار موقعهم أعلى هذا الجزء من المقالة وأسمه الكرار , ولهم مجلس أسمه : المجلس الأعلى لرعاية اهل البيت فى مصر .

    وكان هؤلاء الأشراف يصرف عليهم من الجزية التى يدفعها أقباط مصر لأعالتهم ومعيشتهم , وبمرور الزمن سقط حكم العرب المسلمين القريشيين الأحرار وصعد إلى سدة الحكم العبيد والمماليك فأستولوا على الجزية وحلوا محل سادتهم العرب القريشيين فى أمتصاص دم الشعوب المحتلة بإسم الإسلام , فإتجه هؤلاء الأشراف إلى الإسلام كمورد لمعيشتهم لمنزلتهم عند المسلمين وهيمنوا على دخول الجوامع وهبات المسلمين إلي المساجد التى ترد إليها من الشعب والحكام , وما زال هؤلاء الأشراف حتى اليوم يصرف عليهم من صناديق جامع الحسين والأزهر وغيرهما من مشاهير المساجد فى مصر , كما أنه يصلهم بعض الإعانات من السعودية , ويهتم هؤلاء الأشراف بتعليم أولادهم وبواسطة التأييد السعودى الوهابى يصلون إلى مراكزهامة فى الدولة ومنهم المعروفيين ومنهم المغموريين , وقد قيل أن البعض قد أشترى نسبه للعرب مثل صفوت الشريف الذى ظل وزيراً للأعلام مدة كبيرة بدون منافس وهذا راجع إلى أنه من الأشراف , أى أن هؤلاء الغزاة هم من طبقة الحكام حتى يومنا هذا وما زال الباب مفتوح لهم على مصراعية للمراكز الهامة فى الدولة , وينظر هؤلاء الأشراف نظرة دونية إلى الأقباط الذين اسلموا ويسمونهم الموالى الأقباط ولم يسمحوا لهم بركوب الخيل فى الحروب التى كانوا يخوضونها فى أثناء تكوين امبراطوريتهم لأن راكب الخيل يأخذ أضعاف وأضعاف من الغنائم ما يأخذ المشاة من موالى الأقباط وكانوا يضربونهم وقد أشتكى أحدهم إلى عمر بن الخطاب لأن ابن عمرو بن العاص ضربه فأحضرهم عمر وقال للموالى القبطى المسلم : " أضرب أبن الكرمين " وطبعاً كيف للموالى المسلم يضرب ابن أشراف العرب وسادتهم .

    وينتشر هؤلاء الغزاة حتى هذا اليوم فى جميع الدول العربية تقريباً ويبلغ تعدادهم فى مصر 6 مليون من الأشراف ولكن سجل الأشراف خلف الأزهر من جهة باب الحريم لا يعترف إلا بأربعة مليون فقط , أى انه ما زال النظام الطبقى العربى الإسلامى القريشى له جذوره فى مصر بل ويحتل قمة الهرم الإجتماعى فى مصر ويسيطر على مقدرات الحكم يعيش بل وينموا وبترعرع فى مصر ويمد خيوطه العنكبوتية الغير مرئية ليقسمها إلى الطبقة الأولى من السادة الأشراف الغزاة العرب القريشيين وهذا هو صفوت الشريف ( الصورة الجانبية ) الذى يقول انه من السادة الشراف العرب المسلمين القريشيين الذين غزوا مصر وقد ظل وزيراً للأعلام فترة طويلة جداً ثم الطبقة الثانية من الموالى من القبط الذين اسلموا ثم الطبقة الثالثة الأقباط المسيحيين اصل البلاد وهكذا يعيش الأقباط حتى الان فى طبقة مواطنة ثالثة وذلك يدل على أن مصر ما زال يحكمها الوهابيين العرب الغزاة .


    حمزة المصرى الذى يدعى أنه حفيد عمرو بن العاص يصرح فى حديث تلفزيونى : بأسلمة الإنجليز أو أن يغادر الأنجليز بلادهم كما فعل جده فى مصر وان الإسلام سيغزوا أنجلترا وأمريكا والجهاد هو الطريق الوحيد لنشر الأسلام .

    راجع الخبر على التلفزيون الأنجليزى C.N.N .

    http://amcoptic.com/


    أبو حمزة من أكبر المتشددين المتطرفين فى بريطانيا

    فى 8/2/2006 م ذكرت وكالة الـلأخبار بى بى سى: " الشرطة البريطانية قد استجوبت أبا حمزة المصري عام 1999 حول ادعاءات بتورطه في التآمر لتنفيذ أعمال إرهابية في اليمن، إلا أنها لم توجه إليه في حينها أي اتهامات.
    وأعتقل حمزة عام 2004 بعد تقدم الولايات المتحدة بطلب بتسليمه لها، ووجهت إليه بعد ذلك بأربعة أشهر اتهامات لها علاقة بأنشطة قام بها أثناء وجوده في المملكة المتحدة. والإتهامات التى وجهت إليه وحكم عليه بالسجن 7 سنوات :-

    إدانة بـ 6 تهم بالتحريض على القتل , إدانة بـ3 تهم ب"إثارة الكراهية العرقية" , أدانة بامتلاك تسجيلات لـ"إثارة الكراهية العرقية" , إدانة بامتلاك "موسوعة إرهابية" , تبرئة من 3 تهم بالتحريض على القتل , تبرئة من تهمة بـ"إثارة الكراهية العرقية

    ****************************

    التزوير فى سجلات الأشـــــــــــراف

    التزوير فى أنساب الأشراف فى مصر لم يكن وليد اليوم ولكنه منذ عصر أحتلال الأسرة العباسية لمصر والتاريخ يسجل أن القضاة فى بغداد رفضوا قضية طالب فيها بعض المصريين بإثبات نسبهم إلى الأشراف العرب بعد أن أكد القضاة المصريين بصحة أنتسابهم للعرب بعد رشوة أعطيت لهم ,

    ويذكر التاريخ حادثة الحرس وهي بلدة في شمال مصر، أسلم جماعة من أهلها في نهاية القرن الثاني الهجري، وحاولوا الاندماج مع الوافدين العرب، كي ينجوا من المظالم. فكتبوا لأنفسهم نسباً يعود إلى "حوتك"، إحدى القبائل العربية من "قضاضة" بالحوف الشرقي، فثارت عنصرية عرب مصر ورفضوا أن ينتسب غير عربي إليهم. وقام شاعرهم معلى الطائي (&) بهجاء عموم الأقباط، ونشد يقول..

    يا بني البظراء (#) موتوا كمداً واسخنوا عيناً بتخريق السجل
    لو أراد الله أن يجعلـكـم من بني العباس طـُراً لفعـل
    لـكن الرحمن قد صيّركم قبط مصر ومن القبط سـفل
    كيف يا قبط تكونوا عربـاً ومريسٌ أصـلكم شـرُ الجيل

    وما زال التزوير حادثا مما يعطى إنطباعاً أن كل المصريين الذين ينتسبون إلى الأشراف حصلوا على إنتسابهم للعرب بطرق ملتوية ..

    الجريدة الإلكترونية المصريون كتب عوض الغنام : بتاريخ 23 - 2 - 2007 م رفع عدد من أعضاء نقابة الأشراف بالقاهرة مؤخرًا، دعوى قضائية طالبوا فيها بفرض الحراسة القضائية على نقابتهم، في ظل حالة "الفساد المستشري" بها، الناجم عن سوء الإدارة المالية والإدارية داخل النقابة.
    واتهمت الدعوى، القائمين على أمر النقابة بإعطاء شهادات نسب للأشراف إلى الكثير من الشخصيات الرسمية والحكومية التي لا علاقة لها بآل البيت ولا تمت بأي صلة أو انتساب لهم، حسب وصف رافعي الدعوى.
    وذكرت بعض النماذج للمدعين بانتمائهم إلى آل البيت، ومنهم الدكتور أحمد فتحي سرور رئيس مجلس الشعب وصفوت الشريف رئيس مجلس الشورى والأمين العام للحزب "الوطني" وأحمد عز عضو مجلس الشعب وأمين التنظيم بالحزب الحاكم، وآخرين من رموز النظام الذين حصلوا على شهادات تؤكد أنهم من آل البيت.
    المعروف عن نقابة الاشراف أنها منحت نسبًا للملك السابق فاروق ليكون طريقًا لتنصيبه أميرًا للمؤمنين، لكن الرئيس جمال عبد الناصر بعد ثورة 1952م قام بإغلاق هذه النقابة التي عادت للعمل في عهد الرئيس مبارك.
    يذكر أن نقابة الأشراف نشأت في العصر العباسي فى بغداد وبالتحديد في القرن الثالث الهجري بغرض تسجيل أنساب الأشراف وحفظ حقوقهم. ومن أشهر من تولوا نقابة الأشراف في ذلك الوقت الشريف الرضى الذي جمع خطب وأقوال الإمام على بن أبى طالب في كتاب "نهج البلاغة".
    وتقول النقابة إنها تعمل على تحقيق الأنساب من خلال لجنة علمية متخصصة في دراسة الأنساب والتعارف بين أبناء البيت. لكن تواجه اتهامات بتيسير اصدار شهادات الانتماء لآل البيت لرجال أعمال يستخدمونها من قبيل الوجاهة الاجتماعية فيما هم لا علاقة لهم بالأشراف
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 364
    تاريخ التسجيل : 08/11/2009
    العمر : 57
    الموقع : http://zxcv.lifeme.net

    رد: أسرار واعترافات من ملف السيد الشريف رئيس حكومة الأشراف في مصر

    مُساهمة  Admin في الخميس نوفمبر 12, 2009 8:14 am

    الله الرحمن الرحيم
    أخبار وتقارير





    خطاب ملتهب إلى أشراف بلاحدود!!
    إلى كل حر شريف بمناسبة المحاكمة الشعبية للنقيب واحمد عز


    الكرار ـ صحيفة "صوت الاشراف"
    4 / 6 / 2008م
    إلى الأشراف الشرفاء حماة دين جدهم (النبى صلى الله عليه و آله وسلم ) والأمناء على أحفاده والمطلعين على مجمل الواجبات الشرعية تجاههم والمدركين لخطورة ما يتعرض له أهلهم وذويهم والذى يتجاوز بيع انسابهم من خلال ثلة فى النقابات الفرعية المزيفة للأنساب المرتبطة عضويا بالنقيب..ذلك النقيب المتهم ببيع تأشيرات الحج الخاصة بأحفاد النبى ( صلى الله عليه وآله وسلم ) والإرتزاق بإسم السادة الأشراف وبيع شهادات الأنساب مقابل مبالغ مالية كبيرة وفرض مبالغ مالية كبيرة على السادة الأشراف القادمين من الحجاز وغيرها وإهدار حق المشاركة فى صنع قرار النقابة التى من المفترض انها تمثل 6 ملايين من السادة الأشراف يعيشون فوق بطحاء مصر حيث يتحكم فيها النقيب واشخاص لا يتجاوز تعدادهم اصابع اليد الواحدة وهم صديقه الدكتور أحمد عمر هاشم وطبيبه الخاص وزوج ابنته احمد عز وابن شقيقته والسعودى عفت عباس الذى تجاهله احمد كامل ياسين فى لقاءه مع قناة "المحور" الأخير وهو الذى تبرع بشقق الزمالك (قبل الانتقال الى المبنى الجديد الذى باع نصفه) ومليون جنيه ضمن التبرعات التى تلقاها وأودعها فى حسابه الخاص ولم يخجل النقيب حين قال فى تصريحة لجريدة نهضة مصر اليوم حيث قال"تحملت كل مصاريف النقابة من مكتب ومطبوعات واستمارات ودراسة الأنساب كله من جيبى الخاص " .

    والسؤال للنقيب: اذا كنت قد قمت بذلك فماالذى قام به سلفكم محمود ياسين( شقيقك)؟! وهل دفع احد منكم مليما؟!,وللإسف الشديد فإنه فى نفس العدد من الجريدة المشار اليها يتهمنا الشرفاء بالتعامل مع دولة مجاورة وهى ليبيا موحيا بالعمالة(!!) وكان قد صرح بأنهم عملاء لايران وذلك فى حديثه لجريدة(الأسبوع)

    إن النقيب الذى لم يكترث بخطورة ما يرتكبه فى نقابة بهذا الحجم محتميا بالقرار الجمهورى الصادر له وبقوة احمد عز -أمانة السياسات - حيث بات على الأخير مساندة رئيسه و نسيبه بكل ما يملك حتى وان افضت العلاقات – ظاهريا- لتورطه معه فى قضايا كبيرة ومنها المشاركة فى حماية ياسين ومنع محاكمته على الجرائم التى ارتكبها وإرتكاب جرائم فى حق المال العام ونهب أموال الأشراف و تعذيب واعتقال السيد محمد الدرينى رئيس المجلس الأعلى لرعاية ال البيت وترويع الاخرين الذين تصدوا للفساد ولم تكن مطالبهم سوى إعمال القانون وتحقيق مبدأ المواطنة المتساوية بعيدا عن حملات التحريض الواسعة التى تشن على السادة الأشراف لمجرد أنهم يحملون فى شهادات أنسابهم أسماء أئمة آل البيت (سلام الله عليهم) حتى دون علمهم بعلم أجدادهم بعدما فرضت الوهابية البغيضة التجهيل والتسطيح وتزييف الحقائق وقامت بأكبر عملية تلفيق دينى وتاريخى لمناهضة أبناء الدوحة النبوية أينما كانوا وليست صدفة ان يعانى أشراف اليمن من تزوير الأنساب وإنتهاكات أخرى لحقت بالأشراف على خلفية الإعتداءات التى تعرض لها أتباع ال البيت فى اليمن (الحوثى) حيث تم تسريح الهاشميين من وظائفهم وإعتقالات هنا وهناك نالت حتى النساء مثل الشريفة انتصار السيانى ,والذى يواكبه سعى حثيث لإنشاء كيانات عالمية للسادة الأشراف بنفس الأهداف التى حددها وعمل من أجلها المجلس منذ نهاية التسعينات الأمر الذى جعل القوى الظالمة تقوم بتكثيف جهودها فدفعت بأطقم استخباراتية لمتابعة ورصد مايحدث وأيضا ملاحقة السادة الأشراف الذين قدموا من بلدان كثيرة فى مصر وتوقيف بعضهم على النحو الذى فجرته قضية اعتقال سادة من اليمن(!!)
    لقد شارك النقيب فى التآمر علي السادة الأشراف الذين اخذوا من مصر ملاذا فقرروا الاجتماع بها قبل اكثر من عام وهو سلوك مرفوض وإن كنا لم نشارك فى هذا الإجتماع ومن هنا يتضح التقاء مصالح كثيرة لإدخال السادة الأشراف فى متاهات تزوير الأنساب وباقى القضايا الفرعية بدلا من المطالبة بحقوقهم فى الداخل والخارج ومن هنا يجب النظر الى ان الهجوم الإعلامى والتطرف الوهابى ومدرسة الأوفياء لقتلة ال البيت عموما والدور السعودى وما كشفته الصحف الغربية مؤخرا حول التحالف السعودى الاسرائيلى مع غيرهم لمواجهة الشيعة ليس ببعيد عن مواجهة السادة الأشراف بل لا نبالغ اذا قلنا انهم المعنيون ربما بنفس القدر كون الصهيونية تدرك أن السادة الأشراف هم عصبة الإمام المهدى عليه السلام وللموساد نشاط كبير لأهداف متعددة حيثما وجد السادة الأشراف ويرجع جزء كبير من نشاطه لصالح آل سعود الذين يحرصون على رصد تحركات السادة الأشراف سواء الحركات الجماهيرية الثائرة كما حالة المجلس أو تلك المدعومة بدول ورموز مختلفة تنتفض فى آن واحد ضد جزيرة اضطهاد الإنسانية التى تحمل اسم ال سعود .

    لقد بلغت المأساة ذروتها حين تعامل النقيب مع قضايا الأشراف باستهزاء وسخرية وادعى عليهم بما يخالف الحقيقة وعلى النحو الوارد على لسانه فى حديثه لقناة (المحور) حيث ادعى ان اسرة ياسين تنفق على الأشراف وهذا مخالف للحقيقة تماما بل ان ياسين سرق أموال النقابة وأضر بمصالح أعضائها وتآمر لضياع اوقافهم وباع أنسابهم وتأشيرات الحج الخاصة بهم وارتزق باسمهم وقد شهد بنفسه حين قال فى نفس القناة " نعوض الاشراف بدل اوقافهم اللى راحت " وفى اضافة " وزير الأوقاف وشيخ الأزهر يشاركونا ندواتنا " ثم تناول امر مبنى النقابة الذى تعامل معه بمنطق تعامله مع عزبته الخاصة حيث لم يعقد اجتماعا ولم يأخذ قرارات خاصة بهذا المبنى وانفاقاته حتى بيع جزء منه لأحد البنوك علما بانه مخصص من محافظة القاهرة بقيمة رمزية ولا يجوز التصرف فيه (!!) .

    والمصيبة أنه يدعى تبرعه ب 13 مليون فهل يستقيم كلام هذاالرجل مع تاريخه ومهنته وأخلاقياته أم أن الحقيقة واضحة جلية لكن لا أحد يتسطيع الإقتراب من رجال أمانة السياسات.. النقيب الذى يتصرف بقوة القرار الجمهورى محميا بهروات الأمن المركزى وكهرباء أمن الدولة لا يعبأ بهذا ويتحدى ان يفتش عليه الجهاز المركزى للمحاسبات أو حتى يقف أحد أمامه فى ساحة القضاء ودائم التباهى بمقولته الشهيرة التى تناولها السادة الأشراف فى الصحف Sadالأمن والقضاء فى جيبي) وقد برهن(!!!!!) كما أنه لايجرؤ بالفعل أى جهاز محاسبى على التفتيش وضبط المخالفات والتحقيق فيها وفى سيل الأنساب المزورة مقابل رشوة اشترك فيها النقيب مع أعوانه فى لجان المحافظات التى مزقها لتعمده تعيين اكثر من رئيس لجنة فرعية فى مكان واحد لضمان استمرار النزاع بين السادة الأشراف ما بين صراع بين الأنساب وآخر بسبب تعدد رؤساء اللجان الفرعية وحماية المرتشين والذين إرتكبوا جرائم لا تسقط بالتقادم ولازالوا يلعبون دور الحفاظ على النقيب لكى لايواجهوا قضايا ستقذف بهم الى السجون .

    والطامة الكبرى ان تشير صحيفة واسعة الأنتشار والتأثير مثل (صوت الأمة ) موضوعا خطيرا يكشف فيه مدير عام النقابة صبحى الرفاعى هذه المخالفات ويفجر مصيبة ألمت بالأشراف على مستوى مصر والخارج وأضرت بمعنوياتهم وجعلتهم عرضة للسخرية بل نشبت بسببها معارك كلامية من هذا النوع الذى يفضى دائما الى اشتباكات عادة ما تكون مسلحة خاصة فى أعالى الصعيد وتحديدا قنا صاحبة السجل فى مواجة الظلم بتضحيات كبيرة والإنتصار للحق .
    إن ما قاله مدير عام النقابة السابق كان يتطلب سرعة قيام نقيب الأشراف بإبلاغ النائب العام للتحقيق فورا مع مدير النقابة فورا اذا كان كاذبا خاصة انه فجر فضيحة اقل ما توصف به انها كارثة وهى قيام نقيب 6 ملايين من احفاد النبى ( صلى الله عليه وآله وسلم ) بأحتساء الخمر مع سفراء اجانب فى منزله المجهز به صالة لهذا الغرض ومن هنا فإن الضرر مس مباشرة ملايين السادة الأشراف الذين يحق لهم المطالبة بحسم هذه المهزلة مستصرخين ضمائر الشرفاء بتقوى الله فى أحفاد نبيها المحرمة عليهم الصدقات والمنهوبة أموالهم والملوثة سمعتهم بسبب نقيب القرار الجمهورى!!.

    أيها الأشراف الشرفاء أسألوا النقيب عن :

    1- اسألوا النقيب ما معنى أنه تم حفظ التحقيقات المقدمة ضده فى الأنساب المزورة وكل منكم يحمل مئات الملفات عن الأنساب المزورة والمباعة .
    2- إسألوه من أين صدرت هذه البطاقات التى تباع على الرصيف ولماذا لم يقاضى الجريدة او مدير عام النقابة الذى إتهم النقيب ببيع تأشيرات الحج وتزوير الأنساب واحتساء الخمر مع سفراء أجانب حول "بار" فى منزله .
    3- إسألوه عن المستشفيات والمدارس والمساعدات التى أعلنوا عنها للأشراف فى الصحف والفضائيات هو واحمد عمر هاشم ولواء امن الدولة عادل شكرى- صاحب نظرية الماء المغلى لسكبه على وجوه المعارضين للنقيب.
    4- إسألو النقيب عن الإتفاقات التى أبرمها مع وفود الصعيد الأعلى ثم ارتد عليها ليمتص الغضب فقط وليخمد ماكان يسمية ب"ثورة الدرينى" وواصل دعمه لكل السفهاء الهابطين بغتة على الدوحة النبوية طمعا فى شرف ليس من حقهم وهم يعلمون, او توظيف الشرف فى دوائر انتخابية أوالتسول على ابواب آل سعود طلبا للصدقة المحرمة علما بأن ما تملكه النقابة التى لم ينضم اليها حتى الأن سوى 1% من تعداد الأشراف بشهادة النقيب من اموال
    وسلطات لأستعادة الاموال وخلق برامج وتكافل شامل صحيا وتعليميا ومشاركة الدولة فى تحمل أعباء المجتمع الذى كان مصيره نفس مصير الأشراف على يد المخلصون لأنفسهم.
    5- اسألوا النقيب عن هجومه على مشروع العتبات المقدسة والتحريض ضد المجلس حتى وصل الأمر الى قيام عراقيين وباكستانيين وايرانيين وافغانيين بمقاضاة مصر امام الأمم المتحدة للإشراف على العتبات المقدسة فى مصر كما لو كانت مصر خالية من السادة الأشراف القادرين على إدارة شئونهم ,وهذه هى نهاية الأستخفاف بمصائر الشعوب وقضايا المجتمعات وسحق كرامتهم المطالبين بإعمال القانون وإستعادة حقوقهم .
    6- إسألوا النقيب عن تحالفه مع شيعة أمن الدولة وإصدارهم لعدد من صحيفتنا لتأييد التوريث والقهر والتعذيب والمعتقلات ليعطى إنطباعا عاما بان الأشراف يقفون فى خندق آخر غير خندق شعب مصر الرافض للفساد والإستبداد .
    ولنسأل جميعا النظام الحاكم: قبل سنوات نشرت صحف واسعة الانتشار تحت عنوان كان مانشيتها الرئيسى (أشراف الصعيد يستأجرون 10 قطارات لإحتلال الزمالك) أسألوهم لماذا لم يحلوا قضايانا وتعمدوا إدخالنا فى متاهات ولمصلحة من ينكل بأحفاد النبى فى مصر.
    ويا أيها السادة الأشراف إنتفضوا أو لا تنتفضوا فالمجلس الأعلى لرعاية ال البيت سوف يواصل طريقه حتى يتم التحقيق ومعاقبة الجناة وإستعادة أموال الأشراف وبناء مؤسسة حقيقية تخضع لأجهزة الدولة ,,و نرفق لكم كافة المستندات الدالة على ما ورد فى رسالتنا السابقة سائلين المولى لكم التوفيق والسداد إنه ولى المؤمنين وناصر المستضعفين ..اللهم بلغنا .. اللهم فأشهد وانت حسبنا ونعم الوكيل..وصلى اللهم على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الغر الفواطم الميامين وأءئمتهم الأطهار حجة الله على أهل الأرض والعترة الطاهرة القائل فيهم جدهم سيدنا ومولانا النبى محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) :"تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدى أبدا كتاب الله وعترتى"..صدق رسول الله..أخرجه البخارى ومسلم.
    تحية إلى كل حر شريف يخشى الله ويرفض المشاركة فى هذه الجرائم وتحية إلى الرجال الذين حسموا الأمر وقرروا المواجهة .
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 364
    تاريخ التسجيل : 08/11/2009
    العمر : 57
    الموقع : http://zxcv.lifeme.net

    رد: أسرار واعترافات من ملف السيد الشريف رئيس حكومة الأشراف في مصر

    مُساهمة  Admin في الخميس نوفمبر 12, 2009 8:23 am

    حديث عن هدايا مالية.. وتهديدات باللجوء للقضاء
    جدل ساخن بمصر حول حصول القذافي على شهادة نسب لآل البيت







    دبي - فراج اسماعيل

    احتدم جدل ساخن في مصر حول واقعة حصول الزعيم الليبي معمر القذافي على شهادة نسب للأشراف -الذين تعود أصولهم لسلالة الرسول محمد (ص)-، وذلك بعد الحوار الذي أجرته "العربية.نت" مع الأمين العام للمجلس الأعلى لرعاية آل البيت، والذي أكد فيه سعى القذافي بموجب هذه الشهادة لرعاية كيان عالمي للأشراف وعقد مؤتمرات لهم.


    فبينما أكد نقيب الأشراف أحمد كامل ياسين لـ"العربية.نت" أنه لا قيمة لشهادة النسب ولا تثبت انتماء القذافي لآل البيت لأنه لم يوقع عليها، قال مدير نقابة الأشراف صبحي الرفاعي إنها بالفعل غير معتمدة لكنها تعتبر رسمية لأنها مطبوعة على أوراق النقابة.

    وهدد د. أحمد عمر هاشم رئيس جامعة الأزهر السابق ورئيس اللجنة الدينية بمجلس الشعب بمقاضاة أي شخص يحاول اقحام اسمه في وثيقة نسب القذافي للأشراف.

    من جهته كشف نجل كبير محققي الأنساب وعضو اللجنة التي سافرت إلى ليبيا لعرض الشهادة على العقيد القذافي عام 2000 أن كل عضو تلقى شيكا بمبلغ عشرة آلاف دولار لكنهم رفضوها. ولم يستبعد حدوث تزوير في المستندات المقدمة لاثبات النسب قائلا "إذا كان أفراد عاديون يفعلون ذلك، فما بالك بمخابرات دولة".

    وقال محقق نسب السادة المغازية، وأحد الذين أمدوا نقابة الأشراف بوثائق تاريخية، إنه لم يثبت لديه أن القذافي من الأشراف، معتقدا حدوث خلط بين قبيلة القذاذفة التي تقطن الفيوم، وقبيلة تحمل الاسم نفسه تعيش في ليبيا ينحدر منها القذافي.


    لم أوقع على الشهادة

    وأكد أحمد كامل ياسين نقيب الأشراف في مصر لـ"العربية.نت" أنه لم يوقع على وثيقة انتساب الزعيم الليبي معمر القذافي لآل البيت ولا توجد وثيقة معتمدة من النقابة تثبت ذلك رغم أنه سافر بالفعل بصحبة لجنة الأنساب لمقابلته والحصول على معلومات لكي تتوثق بواسطتها اللجنة في تحقيق نسبه والتثبت بأنه من الأشراف، لكن هذا لم يحدث رغم مرور أكثر من سبع سنوات على هذه الواقعة التي حدثت عام 2000.

    وقال كامل ياسين: ما يقال إن نقابة الاشراف منحت شهادة نسب للعقيد القذافي كلام جرائد لا أساس له. بالفعل سافرت إلى هناك ومعي لجنة الأنساب كاملة، لكني لم أوقع على شيء.. هذه تشنيعات من البعض لا تمت للحقيقة. كانت معنا شهادة غير موقعة مني لأننا كنا نحتاج إلى معلومات اضافية منهم، ولكننا لم نحصل على هذه المعلومات حتى الآن.

    وأضاف: عندما ذهبنا كنت أتصور أننا سنجلس مع شخص من العائلة يبين لنا نسبهم، ومضاهاة ذلك بالشهادة التي معنا وبعد ذلك أوقع عليها إذا تأكدت من صحة ذلك، لكن لم يجلس معنا أحد وبالتالي عدنا إلى مصر دون أن أوقع على هذه الشهادة، وتركتها عندهم لأنه لا قيمة لها ما دامت بدون توقيعي، ويجوز أنها استغلت والله أعلم.


    هاشم يهدد برفع قضية

    اتصلت "العربية.نت" بالدكتور أحمد عمر هاشم الذي أورد البعض اسمه ضمن الوفد الذي سافر إلى ليبيا بصحبة نقيب الأشراف ولجنة الأنساب فهدد برفع قضية ضد كل من يقحم اسمه في هذا الموضوع، وقال: هذا كذب وافتراء. لم يحدث أنني سافرت، أو أنني كنت معهم أو حضرت مجلسا، ولا أعرف شيئا عن هذا الموضوع ولا علم لي من قريب أو بعيد بهذه الشهادة، كما أنني منذ أكثر من سنة لم أذهب إلى نقابة الأشراف، وإذا صدر مثل هذا الكلام فسأرفع قضية.

    من جهته أكد صبحي الرفاعي مدير نقابة الأشراف في مصر أن وفدا برئاسة النقيب أحمد كامل ياسين ومعه د.أحمد عمر هاشم رئيس جامعة الأزهر السابق ورئيس اللجنة الدينية بمجلس الشعب سافر إلى ليبيا عام 2000 لتسليم وثيقة نسب العقيد معمر القذافي للرسول محمد.

    وقال إنه شخصيا كان ضمن هذا الوفد مع محققي لجنة الأنساب بالنقابة، حيث حملوا الوثيقة التي لم تكن موثقة من النقابة لكنها مطبوعة على ورقها، وتم تسليمها للواء الخويلدي الحميدي لعرضها على العقيد القذافي ومراجعتها، ثم تركناها لديهم وعدنا إلى مصر.

    وأضاف أن عدم توثيق الشهادة سببها أنها لم تكن في صورتها النهائية، وكان لا بد من مراجعتها من العقيد القذافي وإبداء ملاحظاته عليها قبل توثيقها بخاتم النقابة، مشيرا إلى أن الوثيقة تشير إلى أن معمر القذافي ينتمي لقبيلة القذاذفة التي يقطن فرع منها قرية تحمل الاسم نفسه في مدينة الفيوم المصرية، وأنها إحدى قبائل الأشراف التي ينتهي نسبها إلى آل البيت.

    وقال صبحي الرفاعي لـ"العربية.نت" إنهم كانوا قد تلقوا اتصالا من شخص في السفارة الليبية في القاهرة للبحث في نسب أحمد قذاف الدم (ابن عم الزعيم الليبي) وكانت عند سعد الهواري عضو مجلس الشعب بالاسكندرية شجرة قبائل الهوارة التي تعيش في جنوب مصر وفيها ما يثبت نسب عائلة أحمد قذاف الدم.


    جهزنا الوثيقة الرسمية

    وأضاف: بعد ذلك زارنا قذاف الدم في النقابة وتقابل مع النقيب أحمد كامل ياسين، ثم قامت لجنة الأنساب بالبحث في نسب العقيد القذافي، وتم تجهيز الوثيقة وانتقلنا بها إلى ليبيا حيث تضمنت تحقيقا رسميا لنسبه. ضمت هذه الرحلة لجنة الأنساب بكاملها واللواء عادل شكري أمين عام النقابة، والدكتور مدحت الرفاعي، وذلك بالاضافة إلى النقيب أحمد كامل ياسين ود. أحمد عمر هاشم.

    وتابع: في ليبيا عرضنا الوثيقة على اللواء الخويلدي الذي عرضها بدوره على العقيد القذافي، ووافق عليها ثم تركناها عندهم لأنها تعتبر شهادة رسمية كونها مطبوعة على ورق النقابة، وعلى أساس أن نستخرج شهادة مشابهة لها ونقوم بتوثيقها بخاتم النقابة ثم نرسلها لهم، لكن ذلك لم يتم لأنه كان من المفروض أن تتبرع القيادة الليبية ببناء مقر النقابة، وحصلت خلافات حول ذلك الموضوع، لأن بعض الليبين المتنفذين حاولوا الحصول على سمسرة وعمولات وهو ما رفضه مسؤولو نقابة الأشراف.




    تحقيق النسب يحتاج لمستندات

    أما المحامي حسام أحمد وفقي نجل "كبير محققي الأنساب بمصر" الذي سافر مع لجنة الأنساب بنقابة الأشراف إلى ليبيا عام 2000 وتوفي في نفس السنة فقد كشف لـ"العربية.نت" أن التحقيق الذي تم في نسب القذافي داخل نقابة الأشراف كان بناء على المستندات التي قدمت إليهم "كانت اللجنة تضم مجموعة من خبراء الأنساب ومن بينهم والدي، وإذا كان هناك أي خطأ فستكون معلومات تلك المستندات هي المسؤولة عن ذلك".

    وشرح ذلك بقوله: إذا كان الأفراد العاديون يقومون بالتزوير، فما بالك إذا كان الأمر يتعلق بمخابرات دولة، فمحقق النسب بمثابة قاض وأمامه عدة طرق لاثبات النسب الشرعي، سواء بالفراش (أي من خلال الأب والأم) والبينة والاقرار.. فإذا جاء أناس للجنة وأقروا أن فلانا ابن عمهم، فلا يمكنني كمحقق نسب أن أنكر ذلك عليهم، وإذا جاء شهود عدول وأقروا بأن عائلة فلان في مكان ما، تنتمي للشيخ فلان من الأشراف، فلا بد أن أقبل شهادتهم.

    وتابع: دوري كمحقق أنساب ليس البحث عن نسب شخص ما، وإنما الاطلاع على ما معه من مستندات والحكم عليها بعد فحصها، ومن ثم إذا حدث خلط في النسب أو خطأ، فلن يكون بسبب قصور وقعت فيه لجنة الأنساب، وإنما بسبب أخطاء متعمدة في المستندات المقدمة.

    وقال وفقي أن لجنة الأنساب في نقابة الأشراف كان "يرأسها د.محمد أبو سنة، وبعد وفاته لم يخلفه شخص آخر، وكانت تشكيلها يضم المرحومين حسام وفقي ومصطفى شملول، واثنين آخرين (ليسا فوق مستوى الشبهات). ولذلك فان معظم شهادات الانساب التي تحققت ولم يوقع عليها والدي أو شملول، لم تكن صحيحة".

    وحول دور اللجنة في الشهادة التي حملها وفد نقابة الأشراف إلى ليبيا قال: إنها تقوم بالتوقيع على محضر تحقيق النسب وهو خاص بنتيجة فحص المستندات المقدمة لهم، أما الشهادة فيوقع عليها نقيب الأشراف.


    شيكات دولارية

    وأضاف وفقي: سافر والدي مع الوفد إلى ليبيا، وكانت هناك واقعة شهيرة، حيث قام الليبيون هناك بتوزيع شيكات على كل عضو في اللجنة قيمة كل منها عشرة آلاف دولار، لكنهم رفضوا استلامها، لأن اللجنة عملها تبرعي ولا تتقاضى أجرا عليه.

    وقال: والدي استقال بعد ثلاثة أو أربعة شهور من هذه الواقعة بسبب رفض اقتراحه باعلان ميزانية نقابة الاشراف والتبرعات التي تتلقاها والجهات المتبرعة، ووضع مشروع قانون للنقابة لأن رئيس الجمهورية يصدر قرار تعيين النقيب بناء على القانون رقم 25 للطوائف الدينية، ونقابة الأشراف ليست طائفة دينية بالطبع، بل نقابة اجتماعية، وبالتالي لا ينطبق عليهم هذا القانون.

    وشرح ذلك بقوله: لا يوجد تنظيم للنقابة سوى ذلك الذي صدر من الباب العالي في زمن الخلافة العثمانية، فتاريخها يمتد للقرن الثامن العشر، وقبل تأسيسها كانت عائلات الأشراف تتخذ كبيرا لها باسم النقيب، وهذا معروف من عهد السيد البكري والشيخ عمر مكرم في عام 1805 اللذين كانا من كبار الأشراف.


    القذافي ليس من الأشراف

    سألت "العربية.نت" محقق الأنساب حمود المغازي فقال: الذي أعلمه في "الأنساب" أن نسب العقيد القذافي للأشراف غير حقيقي، وهو يعلم ذلك.

    ويصف المغازي نفسه بأنه محقق أنساب "السادة المغازية" وهم أشراف منسوبون للحسين بن علي، "وكنت أعمل متطوعا في النقابة، وأغلب الوثائق التي بحوزتها نحن الذين قمنا بجمعها من هيئة الوثائق المصرية ودار المحفوظات ومن خانات الاشراف الموجودة على مستوى مصر".

    وأوضح أنه حدث خلط، "فعلى حد علمي انقبيلة القذاذفة التي تعيش في مدينة الفيوم ليست هي تلك التي تنحدر من ليبيا وينتمي اليها العقيد القذافي.

    وكان محمد الدريني الأمين العام المجلس الأعلى لرعاية آل البيت – كما نشرت العربية.نت" في 27-5-2007 أعلن انسحاب المجلس من مؤتمر عالمي للأشراف يرعاه الزعيم الليبي معمر القذافي، مؤكدا أنه لم تتم دعوته لحضور المؤتمر السنوي للأشراف الذي يعقدونه بسيناء في سبتمبر القادم.

    وكشف أن قرار الانسحاب تم ابلاغه رسميا للقذافي بعد أن تبين لهم أن "الجهات الليبية تتلاعب بورقة الأشراف من أجل تنفيذ حسابات سياسية في المنطقة".

    وأكد في نفس الحوار لـ"العربية.نت"، والذي أثار الجدل المحتدم حاليا، أن الزعيم الليبي حصل على وثيقة رسمية من نقابة الأشراف المصرية عام 2000 بأنه ينتمي لآل البيت، وسعى لإنشاء الكيان العالمي للأشراف تحت رعايته، وكان ينوي عقد مؤتمر في سورية، وحضور مؤتمر في سيناء.
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 364
    تاريخ التسجيل : 08/11/2009
    العمر : 57
    الموقع : http://zxcv.lifeme.net

    رد: أسرار واعترافات من ملف السيد الشريف رئيس حكومة الأشراف في مصر

    مُساهمة  Admin في الخميس نوفمبر 12, 2009 8:29 am

    علماء الشيعة والنسب الهاشمي " مقال رائع " .

    --------------------------------------------------------------------------------


    هذا عنوان لمقال كتبه الدكتور سلمان الظفيري ، والذي نشر في مجلة " البيان " الغراء في عدد محرم الحالي ، ولأهميته رأيت أنزاله هنا ، والله من وراء القصد :


    كنت في جلسة مع بعض الأساتذة الشرعيين قبل سنوات فقلت: لماذا لا نحقق وندقق في قضية النسب الهاشمي التي كثرت كثرة فاحشة عند علماء الشيعة ولا سيما العجم منهم؟

    وهذه القضية مهمة؛ لأن تفنيدها وكسر أضلاعها مما يساهم في تفتيت كثير من باطل الشيعة ولا سيما هذه التكأة ـ أعني أهل البيت ـ وتسترهم خلف هذا الاسم الشريف اللامع.

    غير أن هؤلاء الإخوة منهم من سكت، ومنهم من قال الأمر فيه صعوبة؛ وذلك لأن النسب الهاشمي لا يعدو أن يكون نسباً يملكه صاحبه فقط فلا توجد سجلات عامة يمكن للباحث الاستفادة منها وتحقيق الدخيل في النسب.



    وقفات مع هذا الادعاء:

    أولاً: العادة المعروفة عند علماء الشيعة أن من كان هاشمياً فإنه يلبس العمامة السوداء، ومن كان من غير بني هاشم فإنه يلبس العمامة البيضاء.

    وهذه العادة سارية مثل القانون في جميع البلاد التي يكون فيها للشيعة علماء مثل إيران والعراق وغيرها من البلاد.

    ولكننا نجد هؤلاء الهاشميين ـ فيما زعموا ـ ألقابهم منسوبة إلى مدن من مدن البلاد الأعجمية مثل الميلاني والأردبيلي والخميني والخوئي.

    وهؤلاء أحدهم لا يعرف نسب أجداده وإلا لانتسب إليهم بدل أن ينتسب إلى أسماء المدن.

    وهذه الحقيقة المرة يقف الباحث إزاءها ويتعجب من كثرة من ينتسب إلى النسب الهاشمي بهذه الكثرة العظيمة من علماء الشيعة؛ ثم بعد ذلك هم ينتسبون إلى مدينة من مدن إيران؛ مما يدل على عدم قناعة أحدهم بهذا النسب.

    ثانياً: من شعارات الشيعة المعروفة: (التقية دينـي وديــن آبائـي، ومـن لا تقيـة لـه لا دين له)، فإذا عرف هذا لاح لنا أن الكذب في هذه القضية له نصيب كبير.

    ثالثاً: مما يشكك بهذه الدعوى رغبة علماء الشيعة في اللغة الفارسية واهتمامهم العظيم بها حتى إن الخوئي كان بالنجف يدرس باللغة الفارسية، وبنو هاشم هم عرب ولغتهم اللغة العربية وسيدهم صلى الله عليه وسلم هو أفصح من نطق بالضاد؛ فكيف لا يدعوهم هذا إلى الاهتمام بلغة القرآن الكريم ولغة سيدهم (سيد بني هاشم) والإنسان ميال إلى أصله؟!

    رابعاً: من المضحكات في هذه الدعوى أن المدعو التيجاني التونسي مؤلف كتاب (ثم اهتديت) الذي زعم أنه كان تيجانياً صوفياًَ ثم صار شيعياً جلداً قال وهو يتكلم عن مذهب الشيعة وعن ترجيحه الفاشل له: «وأبي أخبرني بأننا أصولنا من العراق، وأن نسبنا ينتهي إلى علي بن أبي طالب (رضي الله عنه)».

    أقول وبهذه السهولة بحث في ذكرياته القديمة ودفاتره العتيقة ـ إن كان صدق ـ فإذا به سيد هاشمي يستطيع أخذ الخمس، وتأوي إليه كل راغبة ببركة المتعة لعلو أرومته ونصاعة نسبه!!

    خامساً: شكك الدكتور موسى الموسوي بنسب الخميني (النسب الهاشمي)؛ وذلك لأن أصله من الهند؛ فقد جاء جده من الهند واستقر في مدينة خومين وتديرها؛ فلماذا قطع الخميني صلته بأقاربه؛ والعهد ليس ببعيد؛ فلا يعــرف له صلة بقــومه وأقاربه؛ فعلامَ يـدل هــذا؟(1).

    أقول: يدل هذا على سر سعي الخميني إلى إخفائه تلك الصلة، وأن وراء الأكمة ما وراءها.

    سادساً: ذكر الأستاذ أحمد الكاتب أن الخوئي كان أبوه يلبس العمامة البيضاء؛ فلما صعد الخوئي بدأ يلبس العمامة السوداء(2)!

    وهذا معناه أنه زوَّر نسبه وادعى الهاشمية.

    سابعاً: ومما يزيد الشبهة قوة ما وقع من حوادث وقعت في النجف كشفت المغطى بستور غليظة؛ وقد سجلها بعض علماء الشيعة العائدين؛ إذ يقول:

    «توفي أحد السادة المدرسين في الحوزة النجفية، فغسلت جثمانه مبتغياً بذلك وجه الله، وساعدني في غسله بعض أولاده، فاكشتفت أثناء الغسل أن الفقيد الراحل غير مختون»(3).

    والختان شائع عند المسلمين واليهود ولا يعمله النصارى، وهذا السيد الفقيد محسوب على بني هاشم؛ فهل بعد هذا التزوير في الدين والنسب تُصدَّق دعواهم؟!

    ويقول أيضاً: «وهناك بعض السادة في الحوزة لي عليهم ملاحظات تثير الشكوك حولهم والريب؛ وأنا والحمد لله دائب البحث والتحري للتأكد من حقيقتهم»(4).

    أي حقيقة: حقيقة الدين، أم حقيقة النسب؟

    لا شك أنه يريد حقيقة الدين: هل هم يهود، أم نصارى، أم مجوس؟

    فهؤلاء أساتذة الحوزة من السادة (من بني هاشم) هذه حقيقتهم؛ فماذا تكون حقيقة السادة السياسيين؟



    اعترافات خطيرة :

    في السنوات الأخيرة تاب ثلة من علماء الشيعة من أباطيلهم، واعترفوا بفساد العقيدة الشيعية، ومن هؤلاء الشيخ حسين الموسوي مؤلف كتاب: (لله ثم للتاريخ) حيث ذكر أحوالاً سافلة في تزوير النسب الهاشمي بأبخس الأثمان وأحط الأحوال.

    ويحسن بي أن أنقل كلامه حول النسب الهاشمي وتزويره في النجف إذ يقول:

    «ويحسن بنا أن ننبه إلى أن الفقهاء والمراجع الدينية يزعمون أنهم من أهل البيت؛ فترى أحدهم يروي لك سلسلة نسبه إلى الكاظم (عليه السلام). اعلم أنه يستحيل أن يكون هذا الكم الهائل من فقهاء العراق وإيران وسوريا ولبنان ودول الخليج والهند وباكستان وغيرها من أهل البيت، ومن أحصى فقهاء العراق وجد أن من المحال أن يكـون عددهـم الذي لا يحصى مـن أهـل البيت؛ فكيف إذا ما أحصينا فقهاء البلاد الأخرى ومجتهديها؟ لا شك أن عددهم يبلغ أضعافاً مضاعفة؛ فهل يمكن أن يكون هؤلاء جميعاً من أهل البيت؟

    وفوق ذلك فإن شجرة الأنساب تباع وتشترى في الحوزة؛ فمن أراد الحصول على شرف النسبة لأهل البيت فما عليه إلا أن يأتي بأخته أو امرأته إذا كانت جميلة إلى أحد السادة ليتمتع بها، أو أن يأتيه بمبلغ من المال وسيحصل بإحدى الطريقتين على شرف النسبة وهذا أمر معروف في الحوزة.

    لذلك أقول لكم: لا يغرنكم ما يضعه بعض السادة والمؤلفين عندما يضع أحدهم شجرة نسبه في الصفحة الأولى من كتابه ليخدع البسطاء والمساكين كي يبعثوا له أخماس مكاسبهم»(5).

    وبعد فإن نبينا صلى الله عليه وسلم نهانا عن الطعن في الأنساب، وأنها من الجاهلية وأخلاقها؛ غير أن الأمر هنا يتعلق بالدين والافتراء عليه، والتعلق بالنسب الهاشمي الشريف لتضليل العباد وتكفيرهم وهدم الإسلام والتفريق بين أبنائه؛ فكان على من علم أن ينصح ويحذر المسلمين، وعسى أن تكون هذه الكلمات طليعة لأقلام أخرى تساهم في إماطة اللثام عن وجه الحقيقة في هذه القضية الخطيرة.

    ---------------

    (1) انظر: الخميني في الميزان، د. موسى الموسوي، ص 148.

    (2) وقد ذكر ذلك في المسجد المركزي في لندن لبعض إخواننا من طلبة العلم، والكاتب هذا في علماء الشيعة الذين يدعون إلى تصحيح المذهب ونبذ الخرافات، وقد نقض الإمامة الشيعية بأدلة قوية، وله كتاب في ذلك اسمه: (تطور الفكر الشيعي).

    (3) انظر: لله ثم للتاريخ، حسين الموسوي، ص 101، ط. 4 دار الأمل القاهرة.

    (4) المصدر السابق. (5) لله ثم للتاريخ، مصدر سابق، ص 771 ـ 72.
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 364
    تاريخ التسجيل : 08/11/2009
    العمر : 57
    الموقع : http://zxcv.lifeme.net

    رد: أسرار واعترافات من ملف السيد الشريف رئيس حكومة الأشراف في مصر

    مُساهمة  Admin في الخميس نوفمبر 12, 2009 8:33 am


    المشتغلون بالأنساب
    كثر هذه الأيام المهتمين والمشتغلين بالأنساب سواء بالمنتديات والمجالس والاجتماعات وهنا أحب أن أعطي معلومة مبسطة عن المشتغلين بالأنساب .

    أولاً: نسابة محقق:-
    هو من يحقق الأنساب للإثبات أو غيره على حسب المعطيات المتوفرة .
    والنسابة المحقق مهما كان حرصه ومعرفته ليس بمعصوم فلا معصوم إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم و الرجوع للحق فضيلة فإذا تبين له غير ما بنى عليه حكمه على صحة النسب أو بطلانه تراجع .
    (يمكن ان يكون النسابة مُشجر اذا كان لديه امكانية الرسم والخط الجميل)

    ثانياً: نسابة إخباري :-
    وهو من يدون النسب كما وجده من غير تحقيق ، وكأنه حقيقة مسلمة بها صافية من أي شائبة ، من دون تعديل وزيادة أو نقصان .

    ثالثاً: المدلس في الأنساب :-
    عنده بعض إمكانيات النسابة المحقق في الأغلب ولكن تنقصة الأمانة والصدق والنزاهة في التعامل مع الأنساب ، ولكن لديه إمكانيات عالية جداً في القص واللصق بمعني التزوير دون رادع أو وجل ، وتوجهه المصالح .

    رابعاً: المُشجر :-
    هو من تخصص في رسم مشجرات الأنساب وكتابة الأسماء بها وهو ليس بنسابه.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 7:25 pm