الشيخ ابو احمد العقيلي

تاريخ عقيل بن ابي طالب

كتاب الاشراف بين الاصالة والانحراف : تأليف الشيخ عودة العقيلي
تحفة المطالب في تاريخ عقيل بن ابي طالب :تأليف الشيخ عودة العقيلي

    السادة الأشراف آل باعلوي ( 1 )

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 364
    تاريخ التسجيل : 08/11/2009
    العمر : 57
    الموقع : http://zxcv.lifeme.net

    السادة الأشراف آل باعلوي ( 1 )

    مُساهمة  Admin في الخميس أكتوبر 21, 2010 7:02 am


    --------------------------------------------------------------------------------

    السادة الأشراف آل باعلوي ( 1 )

    --------------------------------------------------------------------------------

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله الهادي من يشاء من عباده بتنقية قلبه وفؤاده عن ظلمة الهوى وسواده الى حقائق محبته ووداده، بعد أن يصير الهوى تبعا لما جاء به حامل راية رشاده ،صفوته من جميع عباده، سيدنا محمد سيد الكونين وأشرف الثقلين خيرة الأخيار ومعدن الطهر لجميع الأطهار، اللهم صل وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه وتابعيهم بإحسان الى يوم الدين.

    أما بعد..

    وبعد : فإن من آله المتفرعين من دوحة نبوته المترفعين إلى ذروة الشرف بمنحة نبوته : (السادة العلوية الشافعية) الغر الميامين...الذين حافظوا على أنسباهم خالصة محصنة ... وعلى أحساب أجدادهم صافية نقية ... كابراً عن كابر وخلف عن سلف. الذين أحيوا السنة وأماتوا البدعة... ودعوا إلى سبيل ربهم بالحكمة والموعظة الحسنة. هؤلاء الأفذاذ من ذوي العلم والنقي والصلاح ورجال الدعوة والجهاد لنشر الإسلام في مختلف الأقطار التي لم تصلها الفتوحات الإسلامية مثل : إندونيسيا ، ماليزيا ، سنغافورة ، جزر القمر ، كينيا ... الخ. ولهم ذرية مباركة في هذه الأقطار فهم خير خلف لخير سلف.

    إن جد (بني علوي أو آل علوي أو باعلوي) هو السيد علوي بن عبيد الله بن أحمد (المهاجر إلى حضرموت) ابن عيسى بن محمد بن علي العريضي بن جعفر الصادق ابن محمد الباقر بن على زين العابدين بن الحسين بن الإمام علي بن أبي طالب وفاطمة الزهراء ابنة الرسول محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم.

    الإمام السيد علوي جد آل علوي الجامع لنسبهم الطاهر الأصل والأحساب ، والظاهر الوصف والانتساب السلالة النبوية رداؤه والأصالة العلوية ابتداؤه جمع بن كمال الشرف والنسب ، وجمالي المجد والحسب. له عقب منتشر وذريته مباركة أنتشرت في غالب البلدان ، يعرفون بآل علوي نسبة إلى جدهم علوي. كان اللقب العلوي يطلق على من ينتسب إلى الإمام على بن أبي طالب كرم الله وجهه ، وقد يطلق على بعض الموالين له في بعض العصور. ثم أطلق اللقب العلوي في اليمن وجنوب الجزيرة العربية والمملكة العربية السعودية وغيرها من الأقطار على ذرية الإمام السيد علوي ويعرفون بالعلويين. وفي المغرب العربي على المثبوت أنسابهم العلوية، منهم ملوك المغرب الآن وهم من ذرية الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه. وفي شنقيط توجد نسبة علوية نسبة لقبيلة ذوي علوي ينسبون إلى محمد بن علي كرم الله وجهه ، وربما نسبها بعضهم إلى الحسن السبط وقد رجحه صاحب (بغية المستفيد).

    أن جد الإمام السيد علوي بن عبيد الله بن أحمد المهاجر الذي هاجر من البصرة بالعراق عام 317هـ إلى حضرموت ، وأضيف إلى اسمه لقب المهاجر هو أول من جاء إلى حضرموت من آل البيت النبوي ، وهاجر معه سبعين من أهل بيته ، وأيضاً من أبناء عمومته (بني الأهدل) بمعنى الأدنى والأقرب، و(آل القديمي) ويعود نسبهم إلى موسى الكاظم بن جعفر الصادق.

    جاء في مجلة الرابطة (ج هـ ص 296 سنة 1346هـ) أن الإمام أحمد بن عيسى لم يأتي حضرموت طلباً لحطام الدنيا ، وما بحضرموت شيء من حطامها ، وما نعلم بلداً من بلاد الله هي اشد ضنكاً ولا ضيقاً منها. مع ما بليت به في أكثر العصور من الفتن والثورات ، وكل من سمع بخبر حضرموت أو عرفها تحقق أن سيدنا أحمد بن عيسى ومن بعده ذريته لم يكونوا ليرحلوا من ريف العراق وخصبه إلى ضنك هذا الوادي وجد به. ولكنه هاجر مع أهله وولده هرباً بدينهم من الفتن وبأنفسهم من معرات الجيوش ، ونهم الجواسيس ، واضطهاد الجبابرة

    لقد أشار الشيخ النبهاني في كتابه (رياض الجنة) إن السادة آل باعلوي من أصح أهل بيوت النبوة نسباً ، وأثبتهم حسباً ، وأكثرهم علماً وعملاً وفضلاً وأدباً. وكلهم من أهل السنة والجماعة على مذهب أمامنا الشافعي رضي الله عنه مع كثرتهم ، ومع تفرقهم في سائر البلاد.

    إن هذه البضعة النبوية من آل البيت (السادة العلويين) آل علوي ابتداء من جدهم علوي هم الذين حافظوا على أنسابهم وتراجم أجدادهم خلفاً عن سلف. وكان نقباء بني علوي ينتسبون بأنساب قومهم بتسجيلهم في شجرة القبيلة كل فرد منها. مما ساعد أسر السادة العلوية على الاحتفاظ بجذورهم التي تفرعت منها فروعهم محتفظين بتسلسل أنسابهم كابراً عن كابر هو استخدامهم لكنيتهم أو لقبهم التي غلبت على أسمائهم . وهذه الكنية (اللقب) يتعذر استخدامها وتداولها لغير أصحابها ، مما جعل النطق باللقب يكفي لمعرفة أصالة وعراقة النسب.

    السيد علوي بن عبيد الله بن أحمد المهاجر له من الولد ابن اسمه محمد ولمحمد ابن اسمه علوي ولعلوي ابنان سالم ولا عقب له ، وعلى المعروف (خالع قِسم) اشترى أرضاً وأسماها قسم باسم أرض كانت لجده أحمد بن عيسى بالبصرة وغرسها نخلاً وسمى تلك الأرض بقسم (بكسر القاف) ، ومن أجل ذلك لقب (خالع قسم) أي غارسها بالنخل وهي بلدة قسم المعروفة الآن قرب تريم. وله ثلاثة بنين : عبد الله ، وحسين لا عقب لهما ، والثالث محمد الشهير بـ(صاحب مرباط) ، ومرباط معروفة بظفار القديمة. له من الأولاد أربعة بنين : عبد الله ، وأحمد لا عقب لهما ، وعلوي ، وعلي لهما عقب مبارك. اشتهر منهم عدد كبير من العلماء والأدباء والسلاطين والوزراء والدعاه ورجال الإصلاح وأرباب الوجاهة وجميع السادة (العلوية الشافعية) من ذريتهما.

    السيد علوي بن محمد صاحب مرباط الشهير بعم الفقيه المقدم له أربعة أولاد هم:
    عبد الله وأحمد انقرضا ، عبد الملك له عقب منتشر بالهند يعرفون (بآل عظمة خان) ، عبد الرحمن له ولد واحد هو أحمد وذريته (آل مقنوم) له ابنان وهما ابو بكر الملقب بالفخر له ابنان هما محمد انقرض ، على له ابن واحد هو علوي الشهير بعوهج وله عقب منتشر. الابن الثاني محمد له ثلاثة أولادهم : حسن الطويل وله ولدان هما محمد جد (آل باحسن الحديلي وأحمد المعلم) عقبة (آل لولاج ، آل باصرة). والابن الثاني على صاحب الحوطة له ابن واحد هو محمد صاحب عديد له أربعة أولاد هم: علوي انقرض ،
    عبد الله جد (آل بافقيه) ، عبد الرحمن جد (آل زين ، آل الطيب بافقيه). علي عقبه (آل عديد). أما الابن الثالث هو أحمد مسرفه له ثلاثة أولاد هم : حسن انقرض ، فرج عقبة (آل فرج) ، ابو بكر ويلقب بالطويل ومن ذريته أحمد جد (آل الحداد). أما الابن الثاني لأحمد هو علوي له ابنان محمد انقرض ، أحمد له ذرية وتفرع منه : (آل بابطينة وآل باسعد وآل هاشم وآل خديجة وآل أحمر العيون وآل الحقين وآل سميط وآل النضير وآل الشيخ ، وآل الشنهزي وآل طاهر وآل باعبود مغفون).

    الإمام السيد محمد بن علي (الفقيه المقدم):

    ولد سنة 574هـ ، حفظ القرآن الكريم واشتغل بتحصيل العلوم وروي الحديث ، وبرع في العلوم والفنون الأدبية ، وصارت العلوم الايشار بها إلا إليه. أما أخلاقه فكانت على المحاسن مطبوعة ، وأما زهده فكان يرى الآخرة ونعيمها بين يديه ويرى الدنيا وزاولها بين عينية.

    الفقيه المقدم محمد من أشهر الشخصيات ، فقد جمع بين العلم والعمل والوجاهة وعمل البر. كان صالحاً للإجتهاد جامعاًً للعلوم من أكابر الفقهاء حتى لقب بالفتية المقدم. وله من الولد خمسة هم: (علوي ، وأحمد ، وعلي) ولهم عقب منشر ، أمام عبد الله فله ابن واحد هو محمد انقرض ، وعبد الرحمن له ابن واحد محمد انقرض.




    --------------------------------------------------------------------------------

    تتمة أخيرة


    ياله من امر عجيب , الحنبلي والمحبي المؤرخين الاكابر يعجزون ويأتي باسل ويستنتج ما عجز عنه المؤرخون , والمصيبة انه يستشهد باقول اناس عاجزة في مواضع اخرى !!!!
    ويتابع باسل : الحقيقة انه لا معنى لهذه الكلمة في العربية وانما هي تأتي من تخفيف العين , وهذا صحيح لان هذه الكلمة اصلها تركي بمعنى الاب او الشيخ المترم وليست كما قلت يا باسل الاتاسي انها تخفيف للعطاسية !!
    - اما قولكم واستشهادكم بكتاب شمس الظهيرة في نسب اهل البيت من بني علوي :
    فالمحقق السيد محمد ضياء شهاب الدين لم يعترف بآل الاناسي بل هو اضاف النبذة الموجودة عن آل الاتاسي الواردة في دائرة المعارف (( التي تذكر زيارة ال العطاس لآل الاتاسي )) فهذا ليس اعتراف من آل باعلوي بأن الاتاسي منهم , بل السيد ضياء ذكر هذه النبذة لمجرد ذكر آل العطاسي فيها وليس ليثبت نسب آل الاتاسي والا لكان اجمعت عليه جميع فروع ال با علوي
    - يقول الاتاسي في احد الفقرات الت تذكر كيف انتسب ال الاتاسي الى العطاسي :
    وقد كان الاجتهاد هو الحل والسبيل الوحيد لمعرفة اصل النسبة
    فكما تعرف يا حضرة ...... فالاجتهاد في علم النسب مرفوض رفضاً تاما
    وانت ضد هذا الامر (( الاجتهاد في النسب )) وهذا حسب مداخلاتك التي تشارك بها وقد اجبت احد الاخوة صارخا انك ضد الاجتهاد في النسب وهو لا يجوز !!!!
    الاعتراف الهام هو اعتراف الرئيس السابق هاشم الاتاسي والذي اكد في اكثر من موضع انه ليس هناك أي علاقة بآل العطاس في اليمن , وليست هناك أي صل نسب بينهم وباسل لا يستطيع ان ينكر ذلك او يقول ان هاشم الاتاسي لم يكن لديه علم او انه كان منشغلاً بامور السياسة والا فلما كان هاشم الاتاسي عميداً للاسرة ؟؟
    اذا هذا اعتراف مهم من عميد الاسرة في ذلك الوقت بأنه لايعرف أي معلومة حول انتسابهم الى عطاسية اليمن ولم تذكر وثائقهم أي من ذلك ولا حتى اجداده !!!
    وكثيراً ما يستشهد باسل بقول فلان ذكرنا في كتابه وفلان ذكرنا باننا نحن السادة آل الاتاسي
    فالذكر قد يكون لعدم تحري المعلومات او دقة فيها .
    اما كل المراجع الصحيحة (( وهنا اركز على كل )) لانني واثق مما اكتب , فكل المراجع تذكر ان الاتاسية تركمان الاصل , حتى ولو ان هناك مرجعاً مثل كتاب الحصني الذي يذكر يلقب احد الاتاسيين بالسادة ولكنه لا يعطي أي ربط بالعطاسي .
    الفصل الثالث :
    بحث اتحاف الاحبة في بيان مشتبه النسبة للشريف أيمن بن محمد الحبشي الحسيني
    أبو بكر
    06-05-2007, 09:44 AM

    تتمة


    الباب الثاني
    وفيه بيان مختصر لقبائل أو أسر يُظن أو قد يُشتَبه
    أنها من السادة العلوية وليست منهم
    ـ آل الأتاسي : عائلة مشهورة بالوجاهة بسوريا ، تدَّعي أنها من السادة آل العطاس العلويين، وأن أصل لقبهم العطاسي ، ثم حُرِّف إلى الأطاسي ، ثم حُرِّف إلى الأتاسي ، جاء في دائرة المعارف لفؤاد البستاني (6/25) ذكر هذه الأسرة ، وأقوال الناس في نسبها ، فقال:" إن لقب أتاسي أو أطاسي علم أسرة حمصية ، قيل إن أصلها تركماني ، ومن الذين ذهبوا هذا المذهب المؤرخ المحبِّي صاحب (خلاصة الأثر في أعيان القرن الحادي عشر )الذي ترجم حياة أحمد الأطاسي المتوفى سنة1004هـ(1596م )، وقيل : نسبة إلى أطاس موقع بالحجاز ...،وقيل : عطاسي ، وأن العائلة عربية المحتد ثابتة الأعراق في عروبتها ، وأنها فرع من عائلة العطاسي المعروفة في الحجاز ، والتي تقطن المدينة ، ومما يشفع لهذه التسمية ويؤيدها في ادعائها الصحة أن ثمت فريقاً من العائلة سكن شرقي مدينة حمص مازال إلى اليوم محفوظاً بهذه التسمية ، وقرابة الأتاسي من العطاسي ثابتة أكيدة ، لأن نسب الفريقين ينتهي إلى الشيخ إبراهيم هذا الذي ترجمه خليل المرادي مفتي الشام في مؤلفه سلك الدرر في أعيان القرن الثاني عشر)..."ا.هـ.نقلاً عن شمس الظهيرة(1/217ـتعليق المحقق).
    ولنا مع هذا الادّعاء وقفات:
    أولها : يقول النسَّابة المحقق السيد محمد ضياء ابن شهاب الدين العلوي في تعليقه على شمس الظهيرة(1/217):"ولم نعثر في الشجرات ما يؤكد وحدة الأصل ، والله أعلم ، ولما سئل هاشم الأتاسي قال : لا أستطيع أن أثبت شيئاً ؛ لأن الداخل فيه والخارج منه وليس منهم بالتأكيد ملعونان "ا.هـ. إذن فمشجرات السادة بني علوي المعروفة بالدقة والضبط ، وذِكْرِ البلدان والمساكن في الحجاز واليمن وشرق آسيا والهند وأفريقيا بل والشام وغيره ، لم تذكر فرعاً من السادة آل العطاس نزح إلى الشام أو بلاد التركمان ، وأصبح يلقَّب بالأتاسي أو الأطاسي ، بل ولا اللقب نفسه(العطاس).
    ثانيها: لا يُعرَف شخص من المتقدمين السادة آل العطاس اسمه إبراهيم ألبتة.
    ثالثها: بعد الاطلاع على وثائق آل الأتاسي التي نشرها باسل الأتاسي اتضح لنا مايلي:
    ـ أن جدهم الأكبر اسمه علي الأتاسي وقد توفي سنة 914أو944هـ ، فهذا يعني أن وفاته كانت قبل ولادة الشريف عمر بن عبد الرحمن (الملقب بالعطاس) بن عقيل بن سالم السقاف ، فقد ولد عام 992هـ ، أي بعد وفاة علي الأتاسي جد الأتاسية بثمانٍ وأربعين سنة على الأقل ، وأما السيد عقيل بن سالم (وهو والد السيد عبد الرحمن جد آل العطاس) فقد ولد سنة 914هـ ، وتوفي سنة1000هـ ، فلو أخذنا بالاحتمال الأول في وفاة الشيخ علي (جد الأتاسية) فتكون وفاته بعد ميلاد السيد عقيل بن سالم (ولد السيد عبد الرحمن العطاس) بسنتين ، وهذا مُحالٌ ، فكيف بحال ابن عقيل بن سالم ، وهو السيد عبد الرحمن (الملقب بالعطاس) ، فالحال أبعد وأبعد .
    ـ إذا ثبت هذا ، فلا يمكن أن يكون علي الأتاسي حفيداً للشريف عبد الرحمن العطاس ، فهو على أقل تقدير ابنه من صلبه (إن سلمنا بذلك جدلاً) ، ولا يعرف للشريف عبد الرحمن العطاس إلا خمسة أبناء ، وهم :صالح ومشيخ وعبد الله وعقيل وعمر وهو المشهور وفي عقبه الكثرة ، ولا يعرف ابنٌ له ولا لأبيه عبد الرحمن :اسمه علي .
    ـ لم نجد في الوثائق الأتاسية بياناً واضحاً أن الأتاسية من السادة الأشراف آل العطاس ، بل لا يوجد تصريحٌ أنهم من الأشراف بني علوي.
    ـ لم يذكرالمؤرخون الأُوَل الذين ترجموا لأعيان الأتاسية أنهم أشراف علويون من آل العطاس ، وخصوصاً المحبِّي (ت1111هـ)في (خلاصة الأثر) والمرادي(ت1206هـ) في (سلك الدرر) ، بل وجدنا نقيض ذلك ، مع أنهما ترجما لجماعةٍ من السادة الأشراف بني علوي ، وأشاروا إلى أنسابهم ، خصوصاً الأول .
    والخلاصة: أنه لم يثبت لدى نسابي السادة الأشراف بني علوي صحة دعوى انتساب الأتاسية إلى الأشراف آل العطاس ، ولا إلى الأشراف بني علوي ، والله أعلم.
    (( علماً ان السيد الشريف ايمن تعرض للكثير من الهجومات من قبل باسل الاتاسي بعد نشر الشريف لهذه المقالة حتى ان باسل جند العديد من اعوانه لنشر التشويه والافتراء على هذا السيد الهاشمي ونشروا افتراءاتهم حتى على الجوجل وفي جميع المنتديات ))
    وكتبه
    الشريف أيمن بن محمد بن عبد الله الحِبشي الحسيني
    Shareef-ayman@maktoob.com

    الفصل الرابع :
    رسالة السيد عبد الله الذهب با عبود باعلوي الى باسل الاتاسي
    بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على رسول الله و آله و ذريته ومن والاه. و بعد فهذا قول في انتساب آل الأتاسي إلى آل العطاس وعدم ثبوت ذلك. بعد الإطلاع على ما كتبه الأستاذ باسل حبيب الأتاسي و الحبيب مصطفى العطاس حول نسبة آل الأتاسي فقد راجعت كتب و مشجرات السادة آل باعلوي فلم أجد ما يثبت انتساب آل الأتاسي إلى آل العطاس بل وجدت ما ينفي هذا الانتساب و ليس له صلة غير تقارب اللفظ.
    و الدليل على عدم ثبوت نسبهم إلى عقيل بن سالم جد آل العطاس:-
    أولا: إن علي الأتاسي الكبير جد الأسرة متقدم في الزمن على عقيل بن سالم جد آل العطاس بما يقارب مائة سنة إذ أن جد آل الأتاسي علي الكبير توفي عام 914 هـ، وإذا فرضنا أنه عمره (70) سنة يكون تاريخ ولادته عام 844 هـ، أما عقيل بن سالم جد آل العطاس فقد ولد عام 919 هـ، وتوفي عام 1000 هـ الألف الهجرية وبهذا بطل أن يكون و لده أو من ذريته .
    ثانياً : أن كل مشجرات السادة آل باعلوي قد أحصوا فيها وذكروا أبناء عقيل بن سالم و أنهم خمسة (( شيخان و سالم و زين ومحمد و عبد الرحمن )) ولم يكن بينهم من أسمه ((علي)) و إذا فرضنا أن أحداً منهم كان أسمه ((علي)) فلن يكون هو علي الأتاسي الذي سبق عقيل بن سالم بزمن طويل،علاوة على ذلك أن لقب العطاس خاص بالحبيب عمر بن عبد الرحمن بن عقيل بن سالم كما هو مدون في كتب الأنساب و هذا متأخر أكثر من (150 ) سنة عن جد الأسرة الأتاسية هذا ما يثبته الدليل القطعي حسب تاريخ الميلاد و الوفاة و إثبات تسجيل الأصول في المشجرات أما ما يبدو على البديهة فإن هذا النسب لا يصح وذلك للأمور التالية:-
    أولاً : أن آل الأتاسي هذه الأسرة المشهورة لم يدع أحد منهم وخصوصاً السابقين الانتساب إلى السادة آل باعلوي إلى العطاس أو إلى غيرهم لا علي الأتاسي ولا أحد من ذريته ولا ذكر ذلك أحد من مؤرخيهم الذين هم أدرى بهم من غيرهم وأهل كل عصر هم أدرى وأعلم بأهل عصرهم من غيرهم .
    ثانياً: إن كتب انساب آل باعلوي ومشجراتهم التي أحصوا فيها جميع الأصول وضبطت جميع الفروع وذكروا الأمهات والبنات والمندرجين والمنقرضين ومن مات صغير مع ذكر أوطانهم وأماكنهم ومهاجرهم حتى أماكن قبورهم وتاريخ وفياتهم وغير ذلك وقد أتفق علماء الأنساب أن أضبط مشجرات الأنساب هي مشجرات آل باعلوي وقال الشيخ يوسف النبهاني : أن سادتنا آل باعلوي قد أجمعت الأمة المحمدية في سائر الأعصار والأقطار على أنهم من أصح أهل بيت النبوة نسباً وأثبتهم حسباً وأكثرهم علماً وعملاً وفضلاً وأدباً إلى أخر ما قال .
    أما آل الأتاسي فهم أيضاً أسرة كريمة عريقة وهم قدموا من العلماء الصلحاء المفتين والقضاة والزعماء وذلك لمدة أكثر من ثلاثمائة سنة فهم لا يدفعون بالأبواب ،ولا تقطع دونهم الأسباب ،وأن كان إلى آل العطاس لم يصح لهم الانتساب ، وفي العرب كثير ممن تتشابه أسمائهم والألقاب ،من غير أن يكون لهم صلة أو اقتراب ،من ناحية الأنساب والحمد لله كثيراً والله أعلم بالصواب .
    كتبه: عبد الله بن سالم بن عبد الله الذهب باعبود، ظفار صلاله سلطنة عمان ربيع الأول 1421هـ الموافق يونيو 2000م ] انتهت رسالة السيد عبد الله الذهب باعبود.
    وبالمناسبة فالشيخ مصطفى رد على السيد باذهب ولكن لم يكن رده معتمد على جميع با علوي
    1_ يطالب الشيخ مصطفى العطاس السيد باذهب باعطائه النصوص الصريحة , علماً ان الامر لا يحتاج الى المطالبة فالشيخ مصطفى هو من آل باعلوي ويستطيع الرجوع الى كل ممتلكات ال با علوي ليجد تأكيدا لكلام الاستاذ باذهب حول عدم صحة انتساب ال الاتاسي الى ال العطاس .
    ولو وجدت مشجرة واحد تؤيد انتساب الاتاسي الى العطاس وموقعة من جميع باعلوي لكان الامر انتهى
    2 _ الشيخ مصطفى يقول ان اعتماد الذهب على التواريخ هو اعتماد كلي وثابت بينما الباحث التاريخي يتعامل مع التواريخ بشكل تقريبي .
    هذا امر صحيح شيخي العزيز ولكن ليس في نسب مخطوط ومعلوم ومحافظ عليه من قبل ابناء العشيرة , الذين يعرفون كل صغيرة وكبيرة فيه على عكس قول الاتاسي الذي يقول ان ابناء اسرته لم يهتموا بالنسب !!
    وآل باعلوي مشهود لهم بالتدقيق وصحة المعلومة .
    3_ يطالب الشيخ مصطفى الاستاذ باذهب بعدم استخدام كلمة ( كل ) حول قراءته للمشجرات والمخطوطات
    يعني اذا كان الذهب من السادة باعلوي وكانت وثائق السادة باعلوي محفوظة عندهم ويعرفونها , فهل يعقل ان يصدق وثيقة جديدة وحديثة تقول ان الاتاسي هم من العطاسي ؟؟؟
    ويقول السيد باذهب كل المشجرات التي تخص باعلوي لا تذكر الاتاسي ولا علي الاتاسي وهذا صحيح فلا يوجد مشجرة واحدة من مشجرات العطاسية تذكر علي الاتاسي , ولا حتى أي كتاب ايضاً
    40 يقول الشيخ مصطفى : ان أي مشجر لايستطيع ان يحيط بشكل كامل بفروع اسرة عظيمة , وهذا صحيح ولكن الامر الاهم ان المشجرة عندما لا تريد التوسع في الفروع فهي تذكر اصل الفرع ثم تتركه جانباً كأن تقول ( علي بن عقيل بن سالم ) فقط ولا تذكر له عقب .
    اما اذا كانت المشجرات كلها لا تذكر اسم علي بين ابناء عقيل فهنا يصبح الامر مؤكدا بأن علي ليس ابنا لعقيل , اذا فالأتاسي ليس عطاسي !!!!
    اما رد باسل على السيد باذهب فهو كلام يجمعه في ملف خاص ويعيد نشره كرد على أي احد , ولا يأتي بجواب جديد
    يعني هو دائماً يقول اتاسي قريبة من اطاسي وقريبة على عطاسي
    ويقول ان فلاناً زار الاتاسي بحمص وان فلاناً سمى الاتاتسي بالسيد وان الاصل التركماني لا ينفي النسب العربي !!! والاعظم من ذلك ان يقيس نفسه بالسيد العالم الجيلاني !!
    وهو يعتمد على كلام ورسائل للشيخ مصطفى العطاسي ولكن في علم النسب الدليل الوحيد في اثبات النسب هو المشجرة او المخطوطة او اعتراف الاصل بالفرع او الشهرة او الاستفاضة
    ولكننا لم نجد أي اعتراف سوى من الشيخ مصطفى العطاس فقط .
    الفصل الخامس :
    جميع المواقع التركمانية التي تذكر العوائل التركمانية تذكر ال الاتاسي بين العوائل المتنصلة من النسب التركماني الى النسب العربي وهذا ليس في موقع واحد بل هو في كل المواقع التركمانية .
    1_ فمن أشهر العائلات التركية في مدينة حمص هي عائلة الباشا مصطفى بن حسين التركماني، ويلقبون حاليا بلقب الحسيني، وعائلة الاتاسي وعائلة حسام الدين ( الحسامي) وعائلة الصوفي وعائلة الوفائي..
    وهذا هو الرابط : http://www.kefaya.org/05znet/050525wamirdan.htm

    2_ مقالة
    التركمان في بلادالشام

    د. مختار محمد
    فمن أشهر العائلات التركية في مدينة حمص هي عائلة الباشا مصطفى بن حسين التركماني، ويلقبون حاليا بلقب الحسيني، وعائلة الاتاسي ...
    وهذا هو الرابط :
    http://www.bahzani.org/services/foru...oto=nextnewest
    3_ وهنا موقع آخر تركماني ايضا ينشر نفس المقال :
    http://www.bizturkmeniz.com/ar/showArticle.asp?id=7152


    وفي الخاتمة نؤكد ما يلي :
    * توافق على ترجمة الشيخ احمد الاطاسي اربعة متعاقبين من ابرز علماء التراجم والرجال في زمنه وما بعده بقليل وهم ابن الحنبلي والمحبي والغزي والعلبي , وكلهم اتفقوا على اصله التركماني وقد صرحوا به تصريحاً قاطعا من دون ادنى شك او احتياط او تحفظ ثم لم يذكروا في نسبهم سوى ذلك .
    * الاقوى من ذلك كله , ان يسمع ويقرأ علماء بني الاطاسي ( الاتاسي ) الاولون ( وكلهم من العلماء الفقهاء وليسوا من الاميين الجاهلين ولا من المغمورين ) ما كتب عن اصلهم التركماني فلا تجد احدا منهم يعترض على ما ذكره المؤرخون , ولا يعقب عليه ولا يستدرك لا في كتاب ولا في رسالة ولا حتى حديث مشهور ..
    * وظل الامر على هذا النحو وظلت الاسرة لا تنكر اصلها التركماني حتى اوائل القرن العشرين حين كتب الشيخ محمد ابو السعد مخطوطة نشره باسل الاتاسي , ذكر فيه ابو السعود بشكل موجز ودقيق سلسلة علماء وفقهاء من ال الاتاسي ولم يذكر شيئا من ادعاء النسب الهاشمي ولم تذكر في الوثيق ان احداً من آل الاتاسي تسلم نقابة الاشراف .
    * وقد كانت نقابة الأشراف في حمص محصورة بأسرتين معروفتين وهم : آل الزهراوي وآل الحراكي . ولم يكن لآل الاتاسي فيها مثقال حبة من خردل عبر تاريخهم الطويل في مدينة حمص والذي امتد حوالي خمسة قرون !!
    * وضع باسل العديد من الابحاث ونشرها في الانترنت حول نسبهم الى ال العطاس ومنها فض الخلاف في اصول السادة بني الاتاسي العرب الاشراف . وانا اقول ان هذا البحث قبل أي شيء لا يتفق مع اصول البحث النزيه فهو لا يقبل النقاش .
    * كان مدار بحثه الطويل المنمق بالعبارات المزخرفة والمزركشة والجمل الرنانة الفارغة على امرين :
    - ربط نسب ال الاتاسي بآل العطاس , لماذا ؟
    لان اللفظين متقاربين نوعا ما , ثم وراء ذلك هدف خبيث الا وهو ان يحص باسل على النسب الهاشمي العريق وممن ؟ من السادة الاشراف ال باعلوي الاكارم .
    اما الهدف الاخر لباسل فهو التخلص من النسب التركماني والذي اصبح يخنقه ويخنق من قبله بعد زوال الدولة العثمانية وذهاب الفائدة منه , بل اصبح هذا النسب التركماني اصبح عبئاً يكدرهم بعد غلبة التيارات القومية العربية .
    - التخلص مما لصق بهم من اصل تركماني :
    ولكن بقيت هنا مشكلة تاريخية مدونة في كتب التراجم , ويعرفها القاصي والداني وهي مشكلة قدوم جدهم الاول علي الاتاسي مع دخول العثمانيين التركمان بلاد الشام , ثم مشكلة الاصل التركماني الصريح الراسخ للمفتي الاول من سلالتهم وصانع طريق امجادهم الشيخ احمد بن خليل بن علي الاطاسي , هذا الاصل التركماني قد ذكره واكده بدون أي تردد او تحفظ كل من ارخ او ترجم له من اصدقائه وانداده من العلماء المعاصرين له تقريباً .
    اذن كيف سيحل باسل هذه الاحجية , وكيف سيخلص قومه من هذا الاصل التركماني الصريح الواضح الذي دونه المؤرخون المعاصرون لاجداده الاولين وكيف سيفسر سكوتهم ورضاهم بما ذكر من اصلهم التركماني حتى وقت قريب ؟
    ليس في الامر أي مشكلة ( عند باسل طبعاً ) فليس هناك أي حل سوى الزعم بأن احد الاولين من آل العطاس اليمنين اختار ان يهاجر الى تركيا ليعلم التركمان دينهم , ولكن متى كانت هذه الهجرة بالضبط ؟ وماهي المراجع القديمة التي تذكر هذه الهجرة ؟ وفي أي مكان من بلاد الترك نزل ؟ ومتى يا ترى عاش هذا العالم ؟ ومن كان من نسله ؟ وهناك اسئلة كثيرة لم يجب عليها باسل . وهو يبرع فقط في اختيار الكلمات الطويلة فقط والردود التي لا تعتمد على أي مرجع تاريخي بل تعتمد على وثائق مزورة من صنعه .
    ولعل الاكثر اضحاكا ان ترى الرجل يكذب كذبته اليوم ثم يصدقها غداً , وينسى ان ابتداء امره كان اختلاقا وتزويرا وبهتانا , ويغفل او يتغافل عن ان الناس كانوا شهودا على ما لفق وزور , فقد عم الاستاذ باسل وبعض من آمن معه من آل الاتاسي و وتواطؤوا على ترسيخ كذبة انتسابهم الى آل البيت النبوي , وجهدوا في توطيدها في المحافل والمنتديات وحيث امكنهم ذلك , لانه يعلم ان الشائعة اذا طال تداولها انقلبت حقيقة يصعب ردها الا بالجهد الجهيد .
    ختاماً لكلامي وبحثي اريد ان اقول لكل من تبع باسل او صدقه او حامى عنه او يحامي عنه ارجع وتحقق بنفسك واطلب من باسل ان يعطيك تسلسل من اسمه الى الامام علي بن ابي طالب ويعطيك المراجع القديمة وليس المزورة التي يصعنها بنفسه , وبعد ذلك اعد حساباتك جيدا .
    وصدقوني فاذا ذهبت انا فسيأتي من بعدي اناس اخرون لان الله عزوجل ورسوله توعدوا بحفظ هذا النسب الشريف ولن يدخل فيه أي دعي كاذب ان شاء الله وسيأتي من بعدي ناس كثر ان شاء الله المولى عزوجل
    اللهم مالك الملك , اللهم يا حق يا حق , اللهم يا عارفاً بالحق واهله , اللهم اني قد بلغت فاشهد
    اللهم اني قد بلغت فاشهد , اللهم اني قد بلغت فاشهد .
    والى سيدي وحبيبي وجدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم اشهدكم سيدي اني بلغت الامانة
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    السيد عبد الملك السبعاوي الحسيني


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 7:24 pm